أخبار تقنية

هجوم الكتروني على مستشفى يتسبب في وفاة امرأة

بدأت الشرطة الألمانيا تحقيقًا في جريمة قتل اثر وفاة امرأة أثناء هجوم الكتروني على مستشفى.

قام المخترق بتعطيل أنظمة حواسيب مستشفى جامعة دوسلدورف فتوفيت المريضة أثناء محاولة الأطباء نقلها إلى مستشفى آخر.

بدأت الشرطة الألمانية البحث في هذه القضية متهّمة المخترق بالضلوع في قتل المريضة لتعتبر هذه العملية الأولى لحالة وفاة يتسبب بها اختراق في العالم.

المخترق قام بزرع فيروس الفدية المعروف بأسم Ransomware ليلة التاسع من سبتمبر ممّا تسبب في تعطل حاسوب المستشفى. يعتبر هذا النوع من الفيروسات احد أخطر الهجمات التي تتسب في تشفير جميع ملفّات الحاسوب و تعطيله. عادة ما يطالب المخترق بمبالغ كبيرة من البيتكوين كفدية حتى يقوم بارسال مفتاح فك تشفير الفيروس.

لسوء حظ المريضة تم زرع هذا الفيروس في الحاسوب عند خضوعها لعملية لانقاذ حياتها أثناء نقلها من مستشفى مدينة دوسلدروف الى مستشفى اخر في مدينة فوبرتال.

أشارت بعض المقالات المحليّة الى أن المخترق لم يستهدف المستشفى بل أن الهدف من الاختراق كان جامعة المدينة و بمجرّد ادراكه للخطأ قام المخترق بارسال مفتاح فك التشفير لادارة المستشفى حتى يتمكّنوا من اعادة الحاسوب الى وضعه الطبيعي دون المطالبة بمبلغ الفدية.

مع الانتشار الكبير لهذا النوع من الفيروسات، ينصح الخبراء بتحديث أنظمة أجهزة الحواسيب باستمرار و بعدم الانصياع و دفع الفدية التي يطلبها المخترقين و ذلك حتى لا يتم انتشار و تطوير هذه الهجمات أكثر من قبل المخترقين.

Achref Khelifi

مسوّق الكتروني و صانع محتوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock