المجلة

سَجن مراهق 11 شهرًا بعد نشره لمحادثة فاضحة بين فتاتين

العديد من المراهقين يقومون بأمور متهورة للغاية ، و لكن بعضهم للأسف لا يستوعب أن بعض هذه الأمور قد تكون له عواقب وخيمة ، مثلما حدث مع أحد المراهقين في الولايات المتحدة الأمريكية و الذي لم يتجاوز عمره الـ 17 سنة بعد ، حيث تسبب لنفسه بالسجن و القصة هي كالأتي :

سَجن مراهق 11 شهرًا بعد نشره لمحادثة فاضحة بين فتاتين

في سجن Juvenile detention center بالولايات المتحدة الأمريكية يقضي الآن المراهق الشاب الذي يبلغ من العمر 17 فترته سجنه التي تمتد 11 شهرا ، حيث قام هذا الشاب بإختراق نظام فندق هيلتون بباريس هيلتون و هو من الفنادق الشهيرة و التي يقصدها عادة الأغنياء ، و ما قام به المخترق الصغير هو أنه استولى على الشبكة الهاتفية للفندق و قام بالوصول الى محادتاث النزلاء .

 

حيث قام بتسجيل المكالمات و تسريبها ، و من بين المكالمات التي تم تسريبها كانت محادثة بين فتيات في الفندق ينتمين الى أسر غنية ، و كانت المكالمة تضم مواضيع حساسة و فاضحة مما أدى تسريبها إلى انتشارها بشكل كبير جدا و هو الشيء الذي أساء الى اسرة الفتاتين و في نفس الوقت اساء الى الفندق .

حيث أصبح الفندق الان ملقبا بفندق الفيتات الفاسدات ، و هو الشيء الذي أدى الى اعتقاله ، و جذير بالذكر أن هذه ليست التهمة الوحيدة الموجهة للشاب ، بل له ملف حافل حيث انه قام ايضا بسرقة بيانات الاشخاص و نشرها على الانترنت ، و قام باستغلال شبكة الهواتف لتقديم خدمات مجانية ، و تم تقدير الخسائر التي تسبب فيها الشاب بحوالي مليون دولار أمريكي ، و تمت معاقبة المراهق الصغير بـ 11 شهرا سجنا مع حرمانه من استعمال اي وسائل تقنية سواءا حواسيب او هواتف او اجهزة لوحية او غيرها لمدة عامين بعد خروجه من السجن .

 

نضال ناجي

نضال ناجي - Nidhal Naji تونسي الجنسية من مواليد 1991 اختصاص برمجة و تِكْنُولُوجْيَا الـمَعْلومَاتُ ، متابع لاخر الاخبار التقنية هواياتي هي مشاهدة الافلام و الابحار على الأنترنت الى جانت اكتشاف كل ماهو جديد و غريب .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock