المجلة

مستخدمي الهواتف يفضلون التخلي عن الآندرويد بدلا من هواوي

كما نعلم جميعا فإن القضية الشهيرة لشركة هواوي مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية محورها أن هواوي لم تعد تستطيع استعمال نظام تشغيل الآندرويد في هواتفها الذكية المقبلة و ذلك لأن الشركة اصبحت محظورة من هذا النظام ، او من التعامل مع اي شركة اخرى امريكية .

و بالرغم من أن ترامب قرر رفع الحظر بشكل جزئي عن هواوي أي أنها تستطيع التعامل مع عدد قليل من الشركات الأمريكية الا ان جوجل لازال غير مسموح لهواوي بالتعامل معها مستقبلا .

و عدم التعامل بين شركة جوجل و هواوي يعني أنه لا يمكن لهواوي استعمال نظام تشغيل الآندرويد مما يعني أنه لا يمكن ان تستفيد هواتف هواوي من متجر جوجل بلاي او تطبيقاته ، و هذا يشير الى شيء واحد فقط هو هو أن هواتف هواوي المقبلة سوف تكون بدون تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك ، واتساب ، آنستغرام ، و غيرهم .

و لكن الغريب هو أن مستخدمي الهواتف الذكية قد فضّل حوالي 32 في المئة منهم عدم استعمال تطبيقات مواقع تواصل الاجتماعي على عدم استعمال هواتف هواوي .

حيث انه في استبيان اجرته شركة Open Xchange في بريطانيا ، افاد اغلبية المستخدمين للهواتف الذكية انهم يفضلون الابقاء على استخدام منتجات هواوي ، و انهم فقدوا الثقة في مواقع التواصل الاجتماعي نظرا لكم التسريبات التي وضحت في وقت سابق ان فيس بوك و واتساب و غيرهم من التطبيقات تستغل بيانات المستخدمين بشكل سيء للربح من لاعلانات .

و بالرغم من ان امريكا تتهم هواوي بكونها تتجسس على مستخدميها الا ان كل هذه الاتهامات ليس لها اي تأثير على المستخدمين لهواتف هواوي و لازالت نسبة مهمة منهم متمسكين بها رغم كل شيء .

اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock