المجلة

جيش التحرير زرع رقاقات تجسّس في خوادم أكبر الشركات العالمية!

أفاد تقرير تم نشره من قبل وكالة بلومبرج أن أكبر الشركات الأمريكية العالمية مثل امازون و ابل قد تم استهدافها و زرع رقاقات تجسّس بداخل خوادمها، لكن تم انكار هذا التقرير من عديد الجهات التي لها صلة بالموضوع.

قامت وحدة خاصة من جيش التحرير الصيني بتطوير رقاقات ذات حجم صغير يكفي لوضعها بداخل الأجهزة الالكترونية ثم نجحت في زرعها بداخل العديد من المنتجات الموجّهة لشركات الأمريكية.

و أكبر اختراق تسببت فيه خوادم شركة ‘سوبر مايكرو’ العملاقة في عالم العتاد، حيث قامت الوحدة الخاصة بالاتصال ببعض موظفي هذه الشركة التي مقرّها كاليفورنيا و نجحوا في اضافتها الى خوادم مصنّعة من قبل نفس الشركة.

نشر أيضا في التقرير أن أمازون أوّل من اكتشفت ذلك فاتصلت مباشرة بوكالة الاستخبارات الأمريكية سنة 2015، التي بدورها نبّهت شركات لها تعاملات مع Supermicro وشركات أخرى قد تكون مخترقة.

كذلك أضافت بلومبرج أن شركة آبل قامت بالغاء صفقة للحصول على 20 آلف خادم سنة 2016، و رغم أن السبب أعلن أنه أمني و بسيط لكن تتوجه الشكوك أن الـ FBI قامت بتنبيه ابل.

بالنسبة لأمازون و ‘سوبر مايكرو’ فانه قد قاموا بنشر بيانات ينفون فيها تقرير بلومبردج، كما أفادت أمازون أنها لم يسبق لها و أن وجدت رقاقات تمثل خطر على خوادمها، الى جانب أنها لم تكن على اتصال بالـ FBI أو تمنحهم صلاحيات الولوج لخوادمها.

اظهر المزيد
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock