المجلة

لماذا يمنع بيل جيتس أبناءه من إستخدام الهواتف و الأجهزة الإلكترونية

عندما نتحدث عن بيل جيتس فنحن نتحدث عن واحد من أهم الشخصيات المؤثرة في مجال التقنية و التكنولوجيا حيث أن شركة مايكروسوفت التابعة لشركة بيل جيتس تعتبر من أهم الشركات التقنية في العالم و التي لولا وجودها لما وصل العالم إلى هذا التطور الي نعرفه اليوم سواءا على مستوى أنظمة التشغيل أو الحواسيب و الأجهزة الإلكترونية بشكل عام .

و عندما نتحدث عن رجل كرّس كل حياته للتكنولوجيا فإنه من المتوقع أن تكن حياة هذا الرجل تتمحور حول التكنولوجيا و عائلته بأكملها تستغل هذه التقنيات الحديثة بشتى الطرق لكن الحقيقة مغايرة لذلك حيث صرح بيل جيتس في أحد حواراته الصحفية بأنه لم يسمح إطلاقا لأبناءه بإستعمال الهواتف الذكية أو أي جهاز إلكتروني إلا بعهد تخطيهم لسن الـ 14 و ذلك خوفا منه عل صحتهم سواءا النفسية أو الجسدية حيث أن الدراسات أكدت على أن إستخدام الأجهزة الإلكترونية في سن مبكر يخلق مشاكل عديدة لدى الأطفال .

و حتى بعد تخطيهم لسن الـ 14 فإن بيل جيتس يضع حدودا و قواعدا صارمة لإستعمال الأجهزة الإلكترونية ، حيث يفرض عملاق التقنية على أبناءه إستعمال الأجهزة في وقت محدد و التخلي عنها في أوقات أخرى و خصوصا في الفترة الصباحية و المسائية نظرا لأن إستعمال الأجهزة بعد الإستيقاظ من النوم يؤثر سلبا على الدماغ و على الحالة النفسية للإنسان و ايضا إستعمالها في الفترة المسائية ينتج عنه صعوبة في النوم و يلحق أضرار بالجسد عن طريق الأشعة و الطاقة المنبعثة من هذه الأجهزة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock