المجلة

أمريكا تطالب المسافرين إليها بمنحها كلمات السر الخاصة بحساباتهم على الأنترنت

جميعنا نعلم بأنه بعد تولي دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية فإن هناك الكثير من الأشياء االتي تغيرت بشأن قوانين السفر أو الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية و خصوصا للأشخاص القاطنين في العراق أو سوريا او اليمن بالإضافة إلى ليبيا و الصومال حيث تم حظر و منع هذه الدول تماما من دخول أمريكا بعد تولي الرئاسة من طرف دونالد ترامب .

و رغم ان قرار حظر هذه الدول يعتبر قرار موقوفا بشكل مؤقت حاليا من طرف المحكمة إلا ان الولايات المتحدة الأمريكية لازالت تعمل على جعل فكرة السفر إليها امرا صعبا حيث أن وزير الداخلية الأمريكي و الذي يدعى جون كيلي أفاد بأنه حاليا يتم دراسة فرض قرار السماح للسفارة الأمريكية بالولوج إلى حسابات اي شخص يرغب في السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية .

و المقصود هنا أن أي شخص يرغب في السفر او الهجرة إلى أمريكا فإنه لن يحصل على الفيزا إلا إذا وافق على تزويد السفارة بكلمات السر الخاصة بحساباته على الأنترنت أو على الشبكات الإجتماعية كي يتم مراجعتها و تحليلها بالكامل للنظر في إذا ما كان المسافر او المهاجر يشكل خطرا على الأمن الأمريكي أو لا .

و حاليا فإن هذا القرار تتم دراسته لتطبيقه على الـ 7 دول المحظورة من دخول الولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أنه من المتوقع في المستقبل بعد إبطال قرار حظر الصومال و العراق و ليبيا و سوريا بشكل نهائي فإن أي شخص قاطن بإحدى هذه الدول سوف يكون مجبرا على منح السفارة كلمات السر الخاصة بحساباته على الأنترنت ، و عندما تم سؤال وزير الداخلية الأمريكي عن سبب هذا القرار أفاد بأنه لا يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تحصل على أي معلومات حول المسافرين من الدول المذكورة نظرا لأنه ليست هناك جهة رسمية تتعاون مع أمريكا و بالتالي فإن أمريكا يجب أن تحصل على المعلومات من المسافرين أنفسهم بدلا من الدولة التي ينتمون إليها و الوسيلة الأفضل لذلك هي بالدخول إلى حساباتهم على الشبكات الإجتماعية .

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

شاركنا رأيك :

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock