المجلة

رسميا القانون يسمح للإستخبارات الأمريكية بإختراق حاسوبك

حتى و إن كان حاسوبك الشخصي أو حواسيب مؤسسة أنت تعمل بداخلها فإنه قد اصبح الآن بإمكان الإستخبارات الأميريكة الحصول على تصريح من المحكمة بشكل سهل للغاية من أجل إختراق حاسوبك و التجسس على جميع بياناتك و بل و أيضا أخذها من على حاسوبك و إستعمالها ضدك في حالة ما إذا كنت واحد من بين الاشخاص الذين يخالفون القانون حتى و إن لم تكن داخل الولايات المتحدة الأمريكية .

قامت الولايات المتحدة الأمريكية رسميا بتعديل القانون الخاص بها فيما يتعلق بالمادة 41 و التي أصبحت تسمح للإستخبارات الامريكية بإجراء تفتيش أمني على اي حاسوب في أي دولة أخرى أو اي مكان في العالم بمجرد ان يتم الشك في كون صاحب الحاسوب يقوم بأعمال مخالفة او تضر بالحكومة الأمريكية أو أي منشآت تابعة لدول أخرى أو حتى بالمصلحة العامة ، و بعد أن كانت مكاتب التحقيقات الأمريكية لا تستطيع القيام بذلك و تخسر جميع قضاياها بشأن إختراق أجهزة المستخدمين فإنم الوضع اصبح مختلفا الآن .

بعد معاناتها مع العديد من الشركات المصنعة لمختلف الأجهزة و التي على رأسها آبل فإن الإستخبارات الأمريكية تفوز في النهاية لتستطيع بفوزها ان تحصل على تصريح بشكل سهل يسمح لها بإختراق اي جهاز في العالم و بل تفرض على الشركات المصنعة للأجهزة مساعدتها إذا ما إستدعى الأمر ذلك .

هذا التعديل الجديد قد أحدث ضجة واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية و أيضا خارجها حيث أن الإستخبارات الأمريكية اصبحت لديها صلاحيات أكبر للسيطرة على ما يجري من مخالفات على الأنترنت ، و رغم أن هذا التعديل يعتبر من وجهة نظر البعض جيدا لأنه سوف يسمح للحكومة بإختراق جهاز أي مشتبه فيه و الحد من الجرائم إلا أن البعض الآخر يعتبره إنتهاكا لخصوصية المستخدمين .

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليق واحد

شاركنا رأيك :

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock