الحماية

بنك روسي يتعرض لسرقة أزيد من 31 مليون دولار من طرف القراصنة

رغم ان روسيا تشتهر بكونها تتوفر داخل أراضيها على اقوى شركات الأمن و الحماية إلا أن هذا لم يمنع القراصنة من سرقة المصارف الروسية ، حيث تعرض البنك المركزي الروسي مساء يوم الجمعة الموافق لـ 4 ديسمبر 2016 لهجوم عنيف من طرف القراصنة خلف على إثره خسارة أزيد من 31 مليون دولار أمريكي بعد أن قام القراصنة بالإستيلاء عليها و سرقتها عبر تحويلها إلى حسابات مجهولة ، و حاليا فإن روسيا تعيش أوضاعا حرجة بسبب هذا الهجوم و الذي لم يكن متوقعا إطلاقا .


و السبب الرئيسي بالنسبة للحكومة الروسية في هذا الهجوم يقع على عاتق البنك المركزي و الذي يتوفر على حماية ضعيفة حسب ما افادت به الحكومة الروسية و التي إلى غاية الوقت الحالي لازالت تحاول الكشف عن هوية القراصنة ، و للإشارة فإن روسيا على مدار الأشهر الأخيرة تتعرض لهجمات مختلفة و محاولات للسرقة طوال الوقت إلا أن جميع المحاولات كانت تبوء بالفشل .

و من بين الإحتملات أن يكون القراصنة قد إستطاعوا الولوج إلى نظام البنك المركزي عن طريق تزوير بيانات العملاء و تسجيل الدخول إلى حساباتهم من خلال هويات مزيفة ، و تعتقد الحكومة الروسية بأن الهجمات مصدرها الولايات المتحدة الأمريكية و خصوصا أن العلاقة بين هذين الأخيرين متوترة تقنيا ، و بعد هذه الحادثة فإن روسيا اصدرت تقريرا تطلب فيه من جميع المصارف الروسية بإجراء تحديث لأنظمة الأمن لديها تحسبا لأي هجمات أخرى .

الوسوم

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :