المجلة

بعد 4 سنوات القضاء يرغم آبل على إستبدال هواتف الآيفون المتضررة بأخرى جديدة

تعتمد شركة آبل سياسة غريبة فيما يتعلق بإستبدال هواتف الآيفون المتضررة ، حيث أنه عندما يتعرض أي هاتف آيفون خاص بأي متسخدم لضرر أو عطل و هو لازال ضمن فترة الضمان فإن الشركة غالبا ما تلجأ إلى إستبدال الهاتف الخاص بالمستخدم بهاتف آخر معاد تجديده و ليس جديدا كليا ، حيث أنه يتم إعادة تدوير مكونات الهواتف و إخراجها في شكل هواتف أخرى جديدة ، و هذا هو الشيء الذي أزعج أحد المستخدمين قبل 4 سنوات مما جعله يقوم برفع دعوى قضائية على شركة آبل من أجل إعادة تعويضه بهاتف آيفون جديد كليا و ليس معاد تجديده .

القضية قد تم رفعها في الدانمارك من طرف أحد المواطنين و بعد 4 سنوات فإن المحكمة أخيرا قد قامت بإصدار حكم لصالح المواطن حيث أصبح من الممنوع على شركة آبل كليا ان تقوم بإعادة تجديد الهواتف و بيعها للمستخدمين المتضرر ، حيث أن المحكمة قد وجدت بأن هواتف الآيفون المعاد تجديدها ليست مثل الهواتف الجديدة و الأصلية لكون الكفاءة تختلف ، و بهذا فإن آبل قد اصبحت مجبرة على إستبدال هاتف أ ي شخص بهاتف جديد تماما .

و الدانمارك ليست الوحيدة التي تعج محاكمها بمثل هذه القضايا حيث أن آبل لديها تاريخ حافل بمثل هذه القضايا و خصوصا في الولايات المتحدة الأمريكية حيث أن هناك العديد من المسختدمين الذين قاموا ايضا برفع دعوى قضائية من أجل إجبار آبل على منحهم هواتف آيفون جديدة اثناء تعطل هواتفهم خلال فنرة الضمان ، و رغم أن آبل تسعل حاليا إلى إستئناف الحكم إلا أن وضعها غير جيد في القضية لأنها لم تستطع إتباث أن الهواتف المعاد تدوير مكوناتها تعمل بنفس الكفاءة التي تعمل بها الهواتف الجديدة ، و حتى ما إذا إستطاعت إتباث ذلك فإنه يتبقى جانب آخر و هو إتباث أن الهواتف المعاد تجديدها تساوي نفس القيمة المالية التي تساويها الهواتف الجديدة كليا .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock