الرئيسية / الفيس بوك / إختراق الفيس بوك عن طريق الهندسة الإجتماعية

إختراق الفيس بوك عن طريق الهندسة الإجتماعية

عندما تتعلق المسألة بالإختراق فإن هناك العديد من الطرق و من بين اشهر الوسائل المستخدمة في إختراق الضحايا هي الإختراق عن طريق الهندسة الإجتماعية ، و بإختصار شديد فإن الهندسة الإجتماعية تعتمد على بناء علاقات من الأشخاص و كسب تقثهم من أجل الحصول على معلومات و بيانات معينة خاصة بهم يتم إستخدامها من اجل إختراق حساباتهم أو أنظمة الشركات التي يشتغلون بداخلها و العديد من الأمور الأخرى .

و يتم إستخدام الهندسة الإجتماعية بشكل كبير جدا في إختراق الحسابات على الشبكات الإجتماعية و خصوصا فيس بوك بما انه موضوعنا اليوم ، و للإشارة فإن الهندسة الإجتماعية من بين أسهل الطرق على الإطلاق حيث أنها تعتمد بالأساس على قدرة الإنسان في إستخدام مهاراته الشخصية لإقناع الآخرين بفكرة معينة و لا تعتمد بالأساس على المهارات التقنية في التعامل مع الحاسوب .

و لتبسيط المسألة أكثر لنفترض بأنك تمتلك حسابا على الفيس بوك و بأن شخصا ما يريد إختراقك عن طريق الهندسة الإجتماعية فإنه من بين الأمور التي سوف يحاول القيام به ذلك الشخص هو إرسال طلب صداقة إليك أو رسالة معينة يطلب من خلالها أن يكون صديقا لك ، و ربما قد يقوم بإنشاء حساب لفتاة جميلة و يحاول التقرب منك بالتحدث معك دائما و عن حياتك الشخصية إلى أن يحصل على معلومات خاصة بك مثل رقم هاتفك و بريدك الإلكتروني و سوف يحصل منك ايضا على أسماء أصدقائك المفضلين و المدرسة التي درست فيها و أنت صغير و ما هي أحلامك و العديد من الأشياء التي قد تكون إحداها إجابة لسؤال الأمان الخاص بحسابك على الفيس بوك 🙂

هذا نموذج فقط لواحدة من أبسط طرق إختراق الفيس بوك عبر الهندسة الإجتماعية ، و هناك طرق أخرى كثيرة مثل أن يقوم بإنشاء حساب بإسم نجمك المفضل ، أو ربما يقوم بمراسلتك على أساس أنه يرغب في توظيفك في مجال معين بعد أن يلاحظ بانك مهتم بذلك المجال أو قد يقوم بإرسال رابط مزيف لتسجيل الدخول إلى أحد المواقع بعد أن تثق به و العديد من الطرق الأخرى ..

و الخلاصة أنه لا يجب أن تثق في أي شخص لا تعرفه و تذكر دائما انه ليس شرطا أن يتم إختراق حاسوبك حتى يصل القراصنة إلى جميع حساباتك على الأنترنت بل يكفي أن يتم إختراق عقلك و حياتك الشخصية و هذا الأمر أخطر بكثير من إختراق الحاسوب و الأسوء أنه أسهل .

عن Ismail El Mahi

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليق واحد

  1. مقال في المستوى اعجبني واصل يا مبدع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *