iOSالمجلة

دونالد ترامب يرغم آبل على تصنيع هواتفها في الولايات المتحدة الأمريكية

في موضوع سابق تحدثنا عن العلاقة المتوترة التي تجمع بين شركة آبل و بين الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكة دونالد ترامب و قد نشأت هذه العدواة في ظروف متوترة بعد ان بدأ دونالد ترامب أثناء حملته الإنتخابية يدعو الشعب الأمريكي و العالم إلى مقاطعة منتجات شركة آبل لكونها لا تستجيب لمطالب الحكومة الأميريكة و قد كان على رأس مطالب الحكومة فك تشفير هواتف الآيفون من أجل التجسس على المستخدمين إلا ان شركة آبل قد كان ردها هو الرفض القاطع .

و من أجل الضغط على شركة آبل فقد قام دونالد ترامب أثناء حملته الإنتخابية أيضا بالدعوة إلى الضغط على شركة آبل من أجل تصنيع أجهزتها و هواتفها داخل الولايات المتحدة الأمريكية بدل تصنيعها في الصين تحت رعاية شركات اخرى ، و في الوقت الذي كان فيه العديد من المستخدمين و الخبراء يعتقدون بأن شركة آبل لن تستجيب لمطالب دونالد ترامب إلا أن شركة آبل قد عكست التوقعات حيث افادت بعض المصادر الموثوقة أن شركة آبل العملاقة حاليا تدرس و بشكل رسمي إمكانية تصنيع هواتفها داخل الولايات المتحدة الأمريكية .

و للإشارة فإن تصنيع هواتف الآيفون داخل الولايات المتحدة الأمريكية سوف يكلف آبل الكثير من المال بل و قد يتكبد لها خسائر مالية فادحة ، لكون تكلفة إنتاج الهواتف داخل أمريكا مقارنة بالصين تعتبر تكلفة مضاعفة ، و إذا تضاعفت تكلفة إنتاج هاتف الآيفون فإنه بالتأكيد سوف تتضاعف تكلفة بيعه للمستخدم العادي و هو الشيء الذي قد يمنع الكثرين من عدم إقتناء الهاتف ، و خصوصا أنه في الآونة الأخيرة مبيعات هواتف الآيفون لم تكن جيدة و لازالت تسير نحو حذو سيء و في إنخفاض مستمر .

شركة آبل لازالت حاليا في طور دراسة إمكانية صناعة الهواتف الخاصة بها كليا داخل الولايات المتحدة الأمريكية و حاليا لا يسعنا سوى إنتظار قرار شركة آبل و إعلانها رسميا عن نقل صناعتها من الصين إلى أمريكا رغم أنه الشيء الذي لا ترحب به العديد من الشركات ، و للبقاء على إطلاع بآخر المستجدات ما عليك سوى زيارتنا بشكل دائم و مستمر .

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock