المجلة الهواتف الذكية

شاب صيني يشتري لكلبه 8 هواتف آيفون 7 و السبب لن تتوقعه !

عندما تم إطلاق هواتف الآيفون 7 في الأسابيع الماضية من طرف شركة آبل فإن هناك الملايين من الأشخاص حول العالم الذين اصبحوا يحلمون بإمتلاك هاتف الآيفون 7 نظرا للضجة التي أحدثها و المميزات التي يتوفر عليها ، حيث أن هواتف شركة آبل سمعتها و إمكانياتها جيدة و تعتبر علامة تجارية شهيرة و أيضا سعرها مرتفع جدا و هذا ما يجعل أغلب المستخدمين يبتعدون عن هواتف آبل و يستعملون هواتف الآندرويد لكونها أرخص بكثير .

و يبينما يُعتبر هاتف الآيفون 7 واحدا من أحلام المستخدمين لأجهزة الهواتف الذكية فإن هناك شاب صيني قام بشيء لم يتوقعه أحد و هو شراء حوالي 8 هواتف آيفون 7 لكلبه فقط .

magic-cleaner-instalacin

حيث قام هذا الشاب بشراء 8 هواتف و إعطائها لكلبه بوضعها بجانبه ، و بالبطع فإن الكلب لا يستطيع إستعمال الهاتف و لا يعرف أصلا كيفية إستخدامه او ما هو إلى جانب أنه لن يحتاج إليه لأنه مجرد كلب إلا أن الشاب الصيني أصر على ان يكون لكلبه 8 هواتف من الآيفون 7 و التي يحلم الجميع بإمتلاكها .

الشاب الصني الذي نتحدث عنه هو شخص يدعى Wang Sicong و هو واحد من بين الأثرياء الذين يعيشون حياة البزخ بحيث لا يهمه أين يذهب ماله ، حيث قام هذا الرجل بتبذير الآلاف من الدولارت فقط كي يكون كلبه سعيدا و الغريب في الأمر أن Wang Sicong لم يكتفي بشراء 8 هواتف آيفون 7 لكلبه فقط بل أيضا قام بشراء ساعتين من ساعات آبل واتش الذهبية لكلبه و التي يبلغ ثمن الواحدة منها أزيد من 10 آلاف دولار أمريكي .

هذا الشاب الصيني قد احدث ضجة واسعة جدا على الأنترنت خلال الأيام الماضية بحيث تحدتث عنه جميع الصحف و المواقع و بينمها يعتقد البعض بأن ما فعله هذا الشاب يعتبر جنونا و شيء لا قيمة له و أنه مجرد تضييع للمال إلا أن Wang Sicong لا يهمه إطلاقا ما يقوله الآخرون و لازال يقوم بتبذير ماله في أشياء تافهة .

قد تلقى Wang Sicong مجموعة من التعليقات الساخرة من طرف المستخدمين و قد حصل بالفعل على الضجة التي كان يرغب في الحصول عليها من خلال تصويره لفيديو كلبه و هو يرتدي ساعات آبل واتش الباهظة الثمن .

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :