الهواتف الذكية

OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة

OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة
OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة

تعبتر شركة OPPO من بين الشركات التي إستطاعت أن تصنع لنفسها مسارا و مكانة قوية جدا في سوق الهواتف الذكية سواءا في الصين او في جميع أنحاء العالم حيث نشاهد على مدار الأشهر الأخيرة أن شركة OPPO قد إستطاعت أن تقوم بنشر نفسها في مختلف بلدان الوطن العربي عن طريق الترويج لمنتجاتها بطريقة إحترافية و مميزة و هذه المنتجات هي عبارة عن هواتف ذكية و رغم أن سعر هواتف شركة OPPO مرتفع قليلا من حيث السعر إلا أن جودة هذه الهواتف إستطاعت ان تجذب إنتباه المستخدمين .

و رغم ان اغلب النشطاء التقنيين لم يخطر على بال احد منهم أن شركة OPPO قد تستطيع المنافسة في الأسواق الصينية نظرا لكون الشركات المصنعة للهواتف الذكية في الصين كثيرة و المنافسة شديدة إلا ان OPPO قد اتبثث جدارتها حيث أن نسبة مبيعات هواتف شركة OPPO في الصين قد فاقت نسبة الـ 16.2 في المئة و حاليا فإنه يمكن القول على شركة OPPO بأنها تهيمن على أسواق الهواتف الذكية في الصين و للإشارة فإن هذا لا يعتبر أمرا سهلا و خصوصا ان الصين من بين الدول التي تعتبر المنافسة فيها صعبة جدا .

OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة
OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة

و مع هيمنة شركة OPPO على ربع السوق الصيني فإن هواتف هذه الأخيرة تشهد إرتفاعا و إقبالا كبيرا و خصوصا هاتف الـ R1 و الذي إستطاعت شركة OPPO أن تبيع منه ما يزيد عن الـ 7 ملايين قطعة ، و إذا كان هذا بخصوص هاتف واحد فقط فلك ان تتخيل حجم المبيعات مع جمع باقي إصدارات الهواتف الأخرى التابعة لشركة OPPO حيث أن للشركة العديد من الهواتف المختلفة سواءا على مستوى الشكل أو الإمكانيات .

OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة
OPPO تتفوق على منافسيها في الصين و تحتل بهواتفها الصدارة

تحاول شركة OPPO ان تكون اهلا لمنافسة أقوى الشركات الموجودة حاليا و التي على رأسها شركة سامسونغ و آبل ، حيث أنه رغم أن OPPO ناجحة في الوقت الحالي إلا ان ما سوف يتبث قوتها بالفعل هو إن إستطاعت أن تصل للقمة وسط الشركات العالمية التي تعتبر الأقوى على مستوى العالم .

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :