الهواتف الذكية

هذه هي خسائر شركة سامسونغ بعد قرار سحب هواتف Galaxy note 7 من الأسواق

في الوقت الذي كانت تعتقد فيه شركة سامسونغ بأنها سوف تبدأ رحلة جديدة من النجاح رفقة هاتفها الجديد Galaxy note 7 تبين أن الشركة سوف تبدأ رحلة عكسية تتمثل في المعاناة و الخسائر المالية الفادحة جدا ، حيث أن شركة سامسونغ لم يمضي سوى أسبوعين على إطلاق هاتفها الجديد Galaxy note 7 و إذا بالعديد من المستخدمين حول العالم يرفعون قضايا في المحكمة ضد الشركة نتيجة لتعرض هواتف Galaxy note 7 للإحتراق بسبب خلل في الهاتف .

و إلى غاية الوقت الحالي فقد تم تسجيل حوالي 16 حالة نتج على إثرها إحتراق هاتف Galaxy note 7 و بعد تحليل الخبراء تبين أن الخلل يكمن في بطارية الهاتف و أنه يجب معالجته و إلا سوف يتعرض جميع مستمعلي هواتف Galaxy note 7 إلى أضرار و حوادث قد تكون كارثية و هو الشيء الذي دفع شركة سامسونغ في وقت سابق إلى أن تقوم بإصدار قرار بسحب جميع هواتف Galaxy note 7 الموجودة في الأسواق و إرجاعها للمخازن ، و بالطبع فإن قرار شركة سامسونغ قد جعلها تخسر مبالغ طائلة جدا وصلت إلى أزيد من مليار دولار أمريكي .


بينما كانت شركة سامسونغ تخطط إلى شحن ما يفوق الـ 9 مليون هاتف Galaxy note 7 خلال الأشهر القادمة قامت فجأة بإلغاء جميع مخططاتها و تحول حلم الشركة بنشر هاتف Galaxy note 7 في جميع أنحاء العالم إلى محاولة لإخفاءه بشكل كامل و التخلص من جميع المخزون الذي تم إرساله للباعة في الأسبوعين المضايين ، و رغم أن شركة سامسونغ تكبدت خسائر فادحة جدا و مبلغا يعتبر كبيرا إلا أنه ليس هناك خيار آخر أمام الشركة سوى سحب الهواتف من الأسواق من أجل الحفاظ على سمعتها و علامتها التجارية .

و جدير بالذكر أن عدد الهواتف الذكية من فئة Galaxy note 7 التي قامت شركة سامسونغ و لازالت تعمل على سحبها من الأسواق يقارب الـ 3 مليون هاتف Galaxy note 7 و لك أن تتخيل مع هذا العدد مقدار الخسائر التي وصفها موظفوا الشركة بالكارثية بالنسبة لشركة سامسونغ ، و بالطبع فإن هذا يعتبر فرصة ذهبية للمنافسين و الذين على رأسهم شركة آبل و التي تخطط إلى إكتساح الاسواق بهاتف الآيفون 7 .

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :