المجلة

مايكروسوفت تتخلى عن الويندوز فون و تترك السوق للآندرويد و الـ iOS

بعد أن قامت شركة مايكروسوفت في وقت سابق بالإستحواذ على شركة نوكيا و تحويلها إلى شركة رئيسية لإصدار الهواتف بنظام شتغيل الويندوز فون فإن شركة مايكروسوفت لم تستطيع مواكبة قطاع الهواتف الذكية و لم تستطع أن تنافس الشركات الأخرى مثل شركة جوجل و آبل و اللذان تسيطر كل واحدة منها على جزء مهم و كبير جدا من حصة سوق الهواتف ، حيث أن نظام تشغيل الويندوز فون لم يستطع فرض نفسه أما نظام تشغيل الآندرويد و نظام تشغيل الـ iOS .

و بينما كانت تعتقد شركة مايكروسوفت بأن شركة نوكيا سوف تكون المنقذ الذي سوف تفرض عبره نظام تشغيلها في الأسواق الخاصة بالهواتف الذكية فقد تبين لشركة مايكروسوفت أن العكس هو ما حصل ، حيث أن مجمل الخسائر التي تكبدتها مايكروسوفت أصبح يفوق الـ 10 مليار دولار أمريكي ، و هو مبلغ كبير جدا عانت االشركة من فقدانه لعدم إقبال المستخدمين على هواتف الويندوز فون مما جعلها تقوم بإلغاء هواتف نوكيا و تتوقف عن إصدارها بنظام تشغيل الويندوز فون كليا .

مايكروسوفت تتخلى عن الويندوز فون و تترك السوق للآندرويد و الـ iOS
مايكروسوفت تتخلى عن الويندوز فون و تترك السوق للآندرويد و الـ iOS

قامت شركة مايكروسوفت بمغادرة قطاع الهواتف الذكية بشكل نهائي من أجل التركيز على مجالات أخرى ، و قد أفادت الشركة في وقت سابق أنها لن تقوم خلال الفترة القادمة بالعمل على نظام الويندوز فون أو هواتف من أي نوع و لكن من المحتمل أن تعود الشركة مستقبلا لقطاع الهواتف الذكية بأفكار أخرى ، و بعد أن تقوفت مايكروسوفت عن إصدار الهواتف فقد أصبحت حصتها من سوق الهواتف الذكية في الوقت الحالي لا تزيد عن 0.6 في المئة و هو الشيء الذي دفع مايكروسوفت لتقر بأن نظام الويندوز فون يسير نحو الإنقراض .

مايكروسوفت تتخلى عن الويندوز فون و تترك السوق للآندرويد و الـ iOS
مايكروسوفت تتخلى عن الويندوز فون و تترك السوق للآندرويد و الـ iOS

يرى العديد من الخبراء أن السبب في كون شركة مايكروسوفت لم تستطع النجاح بواسطة هواتف نظام تشغيل الويندوز فون هو عزف المطورين عن هذا النظام حيث أن هناك الألاف من التطبيقات التي تعتبر مهمة و في نفس الوقت منعدمة على الويندوز فون و بالتالي فإنه لا يمكن للمستخدمين أن يتركوا نظاما مثل الآندرويد أو الـ iOS يحتوي على كل ما يحتاجون إليه و يتجهون للويندوز فون و الذي ينقصه الكثير بالإضافة إلى أن البعض أرجع السبب إلى سوء إدارة مايكروسوفت فيما يخص الهواتف بحيث لم تكن خبرة الشركة في هذا القطاع كافية للدخول إليه .

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليق واحد

  1. مايكروسوف دمرت نفسها و دمرت نوكيا معاها .. النجاح البسيط الي حققته مايكروسوفت من خلال الويندوز فون كانت نوكيا تمثل فيه دور الاسد حيث ان خامة اجهزة نوكيا و افكارها ساعدت في نجاح ويندوز فون .. وبالنسبة للفشل فان اصابع الاتهام تشير الى المشغل لاجهزة الويندوز فون .. وهو النظام العقيم الي جعلنا نحلم بأن ينافس الانظمه الاخرى وللاسف بأنه لم يستطيع منافسة نفسه قبل الاخرين .

شاركنا رأيك :

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock