المجلة

جوجل تكشف عن سبب حذف إسم فلسطين من الخريطة و تصطدم المستخدمين

عرفت مواقع التواصل الإجتماعي سواءا فيس بوك أو تويتر أو يوتيوب ضجة إعلامية واسعة و كبيرة جدا بعد أن تم حذف إسم فسلطين من خريطة جوجل ، حيث أفاد الكثير من النشطاء التقنيين و مستخدمي الشبكة العنكبوتية بأنهم عندما يقومون بإدخال كلمة فلسطين في الخريطة الخاصة بـ Google Maps فإنهم لا يحصلون على أي نتائج ، و هو الشيء الذي جعل المستخدمين العرب و أيضا المؤيدين للدولة الفلسيطينة في حالة غضب عارم نتج عنها هجوم شديد لشركة جوجل .

و بعد الغضب الذي إجتاح الشبكات الإجتماعية و الذي تطور أيضا إلى إحتجاجات و قضايا يحاول البعض رفعها على شركة جوجل فإن شركة جوجل بدورها كان يجب أن ترد على ما حدث و تبرر موقفها من قضية حذف إسم فلسطين من الخريطة ، و لكن بعد أن قامت شركة جوجل بالرد فإن ردها كان نوعا ما صادما للمستخدمين حيث كشفت شركة جوجل عن مفاجأة لم يكن ينتبه لها أي شخص .

جوجل تكشف عن سبب حذف إسم فلسطين من الخريطة و تصطدم المستخدمين
جوجل تكشف عن سبب حذف إسم فلسطين من الخريطة و تصطدم المستخدمين

أفادت شركة جوجل بأن إسم فلسيطن كدولة على الخريطة الخاصة به لم يكن موجودا من الأساس و أنه منذ أن تم إطلاق الخريطة و إسم دولة ” فلسطين ” يظهر فقط للمستخدمين عندما يقومون بالبحث عن مناطق معينة بحد ذاتها مثل البحث عن مدينة غزة ، و أن أغلب المدن لا تقع ضمن إسم فلسطين و هو الشيء الذي جعلها تقول بأنها لم تقم بحذف إسم فلسطين من الخريطة لأنه لم يكن موجودا في الأساس .

جوجل تكشف عن سبب حذف إسم فلسطين من الخريطة و تصطدم المستخدمين
جوجل تكشف عن سبب حذف إسم فلسطين من الخريطة و تصطدم المستخدمين

و لكن إذا كان إسم فلسطين لم يكن موجودا أصلا على الخريطة فلماذا هذه الضجة العارمة حول إختفاءه ؟ ، أجابت جوجل على هذا السؤال بأن اسم فلسطين كان بالفعل موجود لكن كإشارة لبعض المدن و ليس كدولة على الخريطة ، أي أنه عند البحث عن غزة فإنه تظهر للمستخدم في المعلومات أن غزة تقع في فلسطين ، و مؤخرا فإن إسم فلسطين لم يعد يظهر في المعلومات التي يتم إرفاقها مع المدن و تم إستبداله بإسرائيل ، و قد أفادت شركة جوجل بأن ذلك نتج عن خطأ تعمل حاليا على إصلاحه .

إعتبر الكثير من المستخدمين رد جوجل غير مقنع و مجرد خدعة لإخفائها ما قامت به ، و بينما جوجل تحاول تبرير ما حدث ، فإن هناك مجموعة من الأشخاص يقومون حاليا بالإحتاج من أجل الضغط على جوجل و وضع إسم فلسطين كإسم رسمي على الخريطة للأراضي الفسلطينية المحتلة من طرف الكيان الصهيوني .

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. مقالة جيدة
    يجب الإعتراف بفلسطين كدولة عاصمتها القدس وكفى من الإستغلال و الإستعمار.
    شكرا لك على هذا الموضوع المهم. وإن شاء الله سوف ترجع فلسطين ويرجع القدس للعرب والمسلمين رغم أنف أعداء الإسلام والمسلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock