الحماية

Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية

Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية
Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية

قراصنة الفدية هم مجموعة مة القراصنة الغير أخلاقيين و الذين يقومون بإختراق الأجهزة ثم إقفالها و تفشير بياناتها بحيث لا يمكن لمستخدم الجهاز الوصول مجددا إلى بياناته على جهازه ، و كي يستطيع المستخدم إسترجاع بياناته فإنه يجب عليه أن يقوم بدفع مبلغ مالي للقراصنة كفدية مقابل السماح له بالدخول مجددا سواءا إلى حاسوبه أوة هاتفه على حسب نوعية الجهاز الذي تم إختراقه من طرف القراصنة .

.

و على مدار الأشهر الماضية و إلى غاية الوقت الحالي فإن البرمجيات الخبيثة الخاصة بالفدية تعرف إنتشارا واسعا جدا بين المستخدمين و رغم أن هناك فئة كبيرة جدا من مستعملي الأجهزة الذكية العاديين يتعرضون إلى الإصابة بمثل هذه البرمجيات إلا أن شركة Kaspersky قد قامت بالكشف عن تقرير غير متوقع أفادت من خلاله بأن أكثر الفئات إستهدافا من طرف قراصنة الفيدية ليسوا المستخدمين العاديين و إنما الشركات الناشئة و التي تحاول إثباث نفسها في الأسواق المحلية و العالمية .

Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية
Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية

و قد جاء إستهداف القراصنة لأصحاب الشركات الناشئة على شبكة الأنترنت لكون هذه الشركات لاتزال في بدايتها ولا تتوفر على أنظمة حماية عالية مما يجعلها فريسة سهلة للقراصنة يمكن إختراقها و الإستولاء على أنظمتها ثم قفل النظام و مطالبة الشركة بفدية مالية من أجل السماح لها بإسترجاع البيانات و التحكم في النظام من جديد ، و قد إستطاع القرصانة في منهجيتهم الجديدة الإطاحة بالكثير من الشركات الناشئة و التي يضر بها و بسمعتها أن تتعرض للإستهداف من طرف القراصنة في بدايتها .

 

Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية
Kaspersky تكشف عن أكثر الفئات المستهدفة من طرف قراصنة الفدية

بعد إختراق نظام أي شركة ناشئة فإن قراصنة الفدية يقومون مباشرة بتفشير جميع البيانات الخاصة بها بحيث لا يمكن للشركة أن تصل لبياناتها ، و بالنسبة لشركة Kaspersky المتخصصة في مجال الأمن و الحماية فإنها قد أفادت بأن الحل لتجنب وقوع الشركات في مثل هذا المأزق هو القيام بأمرين و يتمثل الأول في التوفر على نظام حماية عالي جدا و هذا صعب بالنسبة للشركات الناشئة التي لا تتحمل نفقاته ، أو القيام بالإستعانة بقراصنة آخرين من أجل الحصول على مفتاح لفك تفشير البيانات عندما يقوم قراصنة الفدية بالوصول إليها و تشفيرها .

.

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :