iOS

إختراق هواتف الآيفون و الآيباد عن طريق رسالة إلكترونية

إختراق هواتف الآيفون و الآيباد عن طريق رسالة إلكترونية
إختراق هواتف الآيفون و الآيباد عن طريق رسالة إلكترونية

دائما ما يتم الترويج لأجهزة نظام تشغيل الـ iOS على أنها أجهزة قوية جدا و يصعب القيام بإختراقها و رغم أن أجهزة نظام تشغيل الـ iOS سواءا هواتف الآيفون او أجهزة الآيباد قليلا ما يتم تعرضها لثغراث أمنية تؤذي بيانات و خصوصية مستخدميها إلا أن المشكلة تكمن في أن أجهزة شركة آبل تتعرض أحيانا لثغرة خطيرة جدا لا يستهان بها و لا يجب أن تعاني منها ، و حسب ما أفاد به احد خبراء الأمن و الحماية فإن الأجهزة التابعة لشركة آبل في الوقت الحالي تعاني من ثغرة خطيرة يمكن للقراصنة من خلالها الولوج إلى أجهزة المستخدمين فقط بواسطة رسالة إلكترونية و تعتبر هذه من أنواع الثغراث التي يمكن أن يعاني منها اي نظام .

و يتم إستغلال الثغرة التي تعاني منها أجهزة نظام تشغيل الـ iOS من طرف القراصنة عن طريق تطبيق iMessage الشهير و المعروف إلى جانب تطبيقات أخرى مثل تطبيق متصفح سفاري و أيضا تطبيق البريد الإلكتروني على أجهزة آبل ، و إذا أردنا تفاصيل أدق فإن الخبير الأمني المسؤول عن إكتشاف الثغرة قد افاد بأن هذه الثغرة الأمنية يتم إستغلالها من خلال واجهة برمجة API و التي تعمل على تزويد المستخدم بإمكانية التعامل مع الصور و فتحها بجميع الصيغ او بعبارة أخرى بجميع التنسيقات .

إختراق هواتف الآيفون و الآيباد عن طريق رسالة إلكترونية
إختراق هواتف الآيفون و الآيباد عن طريق رسالة إلكترونية

شرح الثغرة بالتفصيل أمر لم يتم الإفصاح عنه من طرف خبراء الأمن و الحماية حتى لا يتم إستغلالها من طرف اشخاص آخرين لكن يكفي القول بأن هذه الثغرة تسمح للقراصنة بالوصول إلى أجهزة المستخدمين و هو الشيء الذي لا يجب أن يحدث ، و بما أن شركة آبل على علم بموضوع هذه الثغرة التي تتيح للقراصنة إختراق مستخدميها فقد قامت الشركة بإصدار مجموعة من التحديثاث التي بدأت تصل إلى مستخدمي أجهزة آبل منذ صباح اليوم ، كما نوهت الشركة إلى ضرورة قيام جميع المستخدمين بالسماح للتحديث على أجهزتهم لتفادي الوقوع ضحية في ايدي القراصنة ، و خصوصا ان هناك مجموعة كبيرة من مستعملي الهواتف لا يحبون القيام بتحديث هواتفهم و أجهزتهم .

 

الوسوم

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :