المجلة

تقنية جديدة للكشف عن المنشورات الإرهابية في الشبكات الإجتماعية

بعد الضجة الواسعة التي عرفتها شبكة الأنترنت مؤخرا بسبب خبر قيام عائلة بمقاضاة شركة فيس بوك و تويتر و جوجل بسبب تنظيم داعش ، حيث أفادت العائلة في الدعوى القضائية الخاصة بها بأن الشبكات الإجتماعية لا تقوم بحظر المنشورات الإرهابية التي يتم تداولها على منصات التواصل الإجتماعي بالشكل المطلوب ، قام أحد الباحثين بالكشف عن تقنية جديدة يمكن من خلالها القيام برصد المنشورات التي تحرض على العنف و الإرهاب بشكل سهل على مختلف منصات الشبكات الإجتماعية .

و التقينة التي تم الكشف عنها هي عبارة عن برمجية يمكن من خلالها الوصول إلى أي منشور يحتوي على كلمات تدل على العنف و الإرهاب بشكل سهل و اكد الباحث المسؤول عن تطوير هذه البرمجية على أن الشبكات الإحتماعية بمختلف أنواعها إذا ما قامت بإعتماد هذه التقنية في مواقعها سوف تقضي على المنشورات الإرهابية بشكل جذري بسهولة جدا .

تقنية جديدة للكشف عن المنشورات الإرهابية في الشبكات الإجتماعية
تقنية جديدة للكشف عن المنشورات الإرهابية في الشبكات الإجتماعية

 

و قد كان الباحث المسؤول عن هذه التقنية هو شخص يدعى ” هاني فريد ” و لديه تاريخ حافل في مجال الحماية على شبكة الأنترنت حيث أن تاريخه مليء بالكثير من الأعمال السابقة إذ كان له دور في العمل على حماية العديد من المواقع على شبكة الأنترنت من تداول المحتوى الإباحي و غيره من المحتويات الأخرى التي يعتبر نشرها امرا غير قانوني على بعض منصات المواقع .

تقنية جديدة للكشف عن المنشورات الإرهابية في الشبكات الإجتماعية
تقنية جديدة للكشف عن المنشورات الإرهابية في الشبكات الإجتماعية

 

و التقنية الجديدة حسب المعلومات المتوفرة في الوقت الحالي هي عبارة عن برمجية تستطيع رصد اي منشور إرهابي على الشبكات الإجتماعية حيث تعمل هذه البرمجية على متابعة المحتويات الغير لائقة التي يتم تداولها على الشبكات بشكل أكثر دقة و حسب شركة مايكروسوفت و التي كانت سببا في تطوير هذه التقنية الجديدة لكونها مسؤولة عن تمويلها فإن البرمجية تعتبر أداة فعالة لمحاربة المحتوى الإرهابي على الأنترنت .

و رغم الضجة الواسعة التي خلقتها هذه التقنية و تفاعل الكثير من الشركات معها إلا أن موقع فيس بوك لم يشكف عن اي تصريح بخصوصها أو اي شيء يدل على كونه سوف يقوم بإعتمادها في منصته مع العلم ان موقع فيس بوك يعتبر من بين أكثر الوسائل المستخدمة من طرف التنظيمات الإرهابية للترويج للعنف جنبا إلى جنب مع موقع تويتر و الذي لم يتفاعل أيضا مع هذه التقنية الجديدة .

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

شاركنا رأيك :

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock