المجلة

قراصنة الأنونيموس يحاربون داعش إلكترونيا عبر الصور الإباحية!

منذ التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها باريس في فرنسا و التي أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنها و عن كل ما حصل من إرهاب فقد أعلنت مجموعة قراصنة الأنونيموس على بدءهم في إستهداف جميع المواقع و الحسابات و الشبكات التابعة لتنظيم داعش على الأنترنت ، و في ظل الصراع القائم بين قراصنة الأنونيموس و تنظيم داعش فإن القراصنة قد بدأوا في السير على خطى جديدة من أجل إغلاق جميع الحسابات و المواقع التابعة لداعش بشكل سهل و بسيط .

أسلوب جديد كانت مجموعة قراصنة الأنونيموس قد إتبعته من قبل لإغلاق موقع تابع لأحد المؤسسات و التي تتبعه من اجل إغلاق حسابات تنظيم داعش على الشبكات الإجتماعية و أيضا على شبكة الانترنت و هو من خلال نشر صور إباحية على الوسوم و الهاشتاقات و الحسابات التي تتم قرصنتها ، حيث يقوم قراصنة الأنونيموس بنشر صور إباحية و خليعة و غير أخلاقية على حسابات تنظيم داعش في مختلف الشبكات الإجتماعية مما يؤدي إلى إغلاق الحساب نتيجة لكونه ينتهك سياسات الشبكات الإجتماعية .


و بالنسبة لقراصنة الأنونيموس فإن إختيارهم لمحاربة داعش إلكترونيا عبر الصور الإباحية ليس وسيلة لحذف حساباتهم فقط بل إن الصور الإباحية هي ايضا وسيلة للسخرية من تنظيم داعش و الذي يدعي بأن منهجه يحث على العفة و الإحترام و في نفس الوقت يتم إستعباد النساء جنسيا من طرف التنيظم حيث تم نشر العديد من الفيديوهات و التي تم تداولها لنساء هربن من تنظيم داعش نتيجة للإستغلال الجنسي الذي كانوا يتعرضون له .

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

شاركنا رأيك :

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock