المجلة

إختراق حساب أزيد من 34 ألف مستخدم لـ Acer و تسريب بياناته

لم تمضي سوى ايام قليلة على المأساة التي عاشتها بعض الشبكات الإجتماعية مثل شبكة لينكد إن و تويتر و ماي سبيس و مواقع أخرى نتيجة لإختراق قاعد بيانات هذه الشبكات و تسريب الملايين من بيانات المستخدمين من مختلف أنحاء العالم ، و إذا بشركة Acer تعيش أيضا نفس الأجواء المأساوية حيث تم إختراق المتجر الإلكتروني الخاص بالشركة و تم تسريب بيانات أزيد من 34 ألف مستخدم للمتجر .

أزيد من 34 ألف مستخدم لمتجر Acer الإلكتروني أي ما يقارب الـ 34500 حساب قد تم تسريب جميع بيانته على شبكة الأنترنت و التي تعتبر بيانات حساسة جدا حيث تتضمن البيانات الاسماء الحقيقية للمستخدمين إلى جانب عنواين البريد الإلكتروني و عنواين السكن و أرقام البطاقات الإئتمانية بالإضافة إلى كلمة السر المكونة من 3 أرقام الخاصة بالبطاقة الإئتمانية و هو الشيء الذي يعني بأن هؤلاء المستخدمين في خطر كبير إذا لم يتم حظر بطاقاتهم في البنوك التابعة لها .

 

إختراق حساب أزيد من 34 ألف مستخدم لـ Acer و تسريب بياناته
إختراق حساب أزيد من 34 ألف مستخدم لـ Acer و تسريب بياناته

 

و رغم أن متجر شركة Acer يضم مستخدمين من كافة أنحاء العالم و من اماكن مختلفة إلا أن الشركة أفادت بأن أغلب المستخدمين الذين تضررت حساباتهم نتيجة لهذا الإختراق هم مستخدمين ينحدورن من أمريكا الشمالية و قد قد قامت شركة Acer بالتبليغ عن الحادث و الذي جعل العديد من المستخدمين الجدد يلغون فكرة التعامل مع متجر Acer و يتجهون إلى متاجر أخرى نتيجة لتعرضه للإختراق .

و قد أصدرت الشركة تصريحا تفيد من خلاله أن الإختراق الذي تعرضت له حسابات المستخدمين كان نتيجة لثغرة يعاني منها المتجر الخاص بها و هو الشيء الذي أثار ثورة من الغضب بين المستخدمين على شبكة الأنترنت لكون الشركة تعتبر المسؤول الوحيد عن هذا الإختراق مع العلم أنه إلى غاية الوقت الحالي لم يتم بعد الكشف عن هوية المخترقين أو الوصول إلى مصدر تسريب بيانات المستخدمين .

 

على مدار الأسابيع الماضية عرفت شبكة الانترنت تسريب العديد من البيانات الخاصة بأكبر الشبكات على الأنترنت و بعد أن كانت المسألة مقتصرة فقط على مستخدمي الشبكات الإجتماعية فقد تطورت المسألة لتصل إلى مستخدمي المتاجر الإلكترونية التابعة لشركات عملاقة مثل  Acer و هو الشيء الذي يجعلنا نتسائل عن ما سوف تؤول إليه الأوضاع ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock