الهواتف الذكية

هواتف آيفون و جالاكسي سوف تكون من صناعة الروبوتات مستقبلا

تعتبر شركة Foxconn من بين اكبر الشركات التقنية على مستوى العالم و قد تم تصنيف هذه الشركة في إحدى السنوات الماضية على كونها من بين أعلى الشركات دخلا في العالم و ذلك لكونها تتخصص في تصنيع مختلف الأجهزة التابعة لشركات عملاقة مثل شركة آبل و سامسونغ و سوني و غيرهم ، و تعتبر فوكسكون الشركة التي تساهم في تصنيع أغلب الأجهزة التي تقوم بإطلاقها أقوى الشركات العالمية و منها أجهزة هواتف الآيفون الآيباد و أجهزة هواتف جالاكسي و أجهزة البلايستيشن و العديد من مختلف الاجهزة الأخرى .

و لكن في ظل خبر جديد أحدث ضجة واسعة على مستوى العالم التقني فإن شركة فوكسكون قد قامت بإتخاد قرار يعتبره البعض تحديا جديدا للشركة بينما يعتبره البعض تطورا في أداء الشركة و إنتقالها من الإعتماد على اليد البشرية إلى الإعتماد على الآلات بمعنى الروبوتات حيث قامت شركة فوكسكون بإستبدال ما يفوق الـ 60 ألف موظف في شركتها بالروبوتات اي أن جميع الأجهزة التقنية التي تتكفل شركة فوكسكون بصناعتها سوف تكون من صناعة روبوت و لس يد بشرية .

الروبوتات هي من ستصنع هواتف آيفون و جلاكسي مستقبلا
الروبوتات هي من ستصنع هواتف آيفون و جلاكسي مستقبلا

و الـ 60 ألف موظف الذين تم التنازل عنهم من طرف شركة فوكسكون مقابل الروبوتات هم موظفين عاملين أي أنهم يقومون بعملية تصنيع الهواتف عن طريق مهام تتكرر بمعنى أنهم يقومون بتركيب و جمع القطع مع بعضها و غيرها من الأمور التي لا تحتاج إلى تفكير و إنما فقط ليد تقوم بالمهمة ، و هؤلاء هم الأشخاص الذين تم إستبدالهم بالروبوتات أما بالنسبة للموظفين المهتمين بالبحث و التطوير و الإشراف فإنهم لازالو يحتفظون بسيرورة عملهم و يستحيل أن يحل الروبوت مكانهم مثل ما أفادت شركة فوكسكون .

الروبوتات هي من ستصنع هواتف آيفون و جلاكسي مستقبلا
الروبوتات هي من ستصنع هواتف آيفون و جلاكسي مستقبلا

بعد التطور الكبير الذي أصبح يعرفه مجال صناعة الوبوتات فإنه من الواضح أن أغلب الشركات قد بدأت تسعى لإستبدال اليد البشرية بالروبوت لكونه أولا قادر على الإشتغال طوال الوقت دون أن يتعرض للتعب أو الإجهاد حيث أن كل ما يتطلبه الامر هو شحنه و صيانته إلى جانب أنه يمكن أن يكون أرخص بالنسبة للشركات و يوفر عليها الكثير من الأموال التي يمكن أن يتم إهدارها على الموظيفن ، لكن كما أفادت شركة فوكسكون فإن اللجوء إلى الروبوت لن يجعلها تتخلى بشكل نهائي عن موظفيها و إنما سوف تقوم بتزويدهم بأعمال أخرى تتطلب تركيزا أعلى و ذلك حتى تحافظ على إستقرار اليد العاملة في البلد .

 

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

شاركنا رأيك :

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock