المجلة

لهذا السبب قامت جوجل بحذف تطبيق ”طالبان” من متجر جوجل بلاي

بعد أن أحدث ضجة واسعة على متجر الجوجل بلاي قامت شركة جوجل و بشكل سريعة بحذف و إزالة تطبيق حركة طالبان من منصة متجر الجوجل بلاي و ذلك بعد أن بدأ هذا التطبيق يعرف إنتشارا واسعا بين مستخدمي هواتف نظام تشغيل الآندويد ، و قد جاء هذا الحذف تحت بند كون شركة جوجل تحمي مستخدميها من التعرض لأي تطبيقات تحتوي على أفكار تحرض على التمييز العنصري أو الكراهية .

و من جهتها فإن حركة طالبان قد أفادت من خلال متحدثها الرسمي بأن التطبيق ليس سوى وسيلة ليتعرف العالم على هذه الحركة بشكل اقرب ، حيث أن التطبيق الذي كان يحمل إسم الإمارة أو Alemarah من وجهة نظر طالبان لا يحتوي على أي شيء يمكن ان يؤدي بجوجل لأن تقوم بحذفه .

 

لهذا السبب قامت جوجل بحذف تطبيق ''طالبان'' من متجر جوجل بلاي
لهذا السبب قامت جوجل بحذف تطبيق ”طالبان” من متجر جوجل بلاي

 

لكن جوجل إستنادا على سمعة حركة طالبان أفادت بان التطبيق يحرض على العنف و الكراهية و ذلك لكونه يتوفر على بعض الفيديوهات التحريضية التي لا يجب أن يشاهدها المستخدمون وفقا لسياسة جوجل ، و قد تم إكتشاف تطبيق Alemarah من طرف أحد الشركات المتخصصة في البحث وراء الجماعات التي تسمى بالجماعات ” الجهادية ” .

حركة طالبان قد إستاءت من هذا الحذف لتطبيقها من منصة متجر الجوجل باي، و بينما تعتقد هذه الأخيرة بأن التطبيق هو وسيلة تقنية مبتكرة من مجهودها الشخصي للتعريف بنفسها للعالم إلى أن العديد من المستخدمين حول العالم وافقوا شركة جوجل على رد فعله اتجاه التطبيق و ذلك لكون متجر الجوجل بلاي حسب رأي المستخدمين يجب أن يكون متوفرا فقط على التطبيقات التي لا تنحاز إلى اي جماعة سواءا بسبب العرق أو الديانة و غيرها من الأمور الأخرى .

لهذا السبب قامت جوجل بحذف تطبيق ''طالبان'' من متجر جوجل بلاي
لهذا السبب قامت جوجل بحذف تطبيق ”طالبان” من متجر جوجل بلاي

 

و رغم أن شركة جوجل قد غفلت لبعض الوقت عن تطبيق Alemarah حيث يعتقد بعض الخبراء أنه لم يكن يجب على الشركة أن توافق على نشر التطبيق في متجرها منذ البداية إلى أن جوجل أفادت بأن النظام الآلي الذي يعمل على مراجعة التطبيقات لم يجد أي أسباب تؤدي به لمنع نشر التطبيق لكن بعد المراجعة اليدوية للتطبيق من طرف جوجل تبين ان التطبيق يخالف سياسة متجر الجوجل بلاي .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock