المجلة

لهذا السبب يطالب المستخدمون آبل بمنع الـ FBI من التجسس على هواتفهم !

بعد أن أعلن مكتب التحقيقات الفدرالي بأنه لم يعد في حاجة إلى مساعدة شركة آبل من أجل إختراق هاتف الآيفون الخاص بأحد المجرمين بدأت موجات عديدة من التساؤلات و التي تمحورت عن سبب تنازل مكتب التحقيقات الفدرالي عن طلب مساعدة آبل ، و هو الشيء الذي أظهر فيما بعد على أن مكتب التحقيقات الفدرالي أو الـ FBI قد إستطاع إختراق هاتف الآيفون و تجاوز جدار الحماية بنفسه دون الحصول على أي معلومات او مساعدة من الشركة العملاقة آبل .

و الطريقة التي قام من خلالها مكتب التحقيقات الفدرالي الت FBI بإختراق هاتف الآيفون إلى حدود الساعة لاتزال مجهولة و غير معروفة لأن هذا الأخير لم يقم بالكشف عنها بشكل تفصيلي ، و هو الشيء الذي دفع بالمستخدمين إلى المطالبة من خلال إستعمال مواقع التواصل الإجتماعي و بعض المنتديات شركة آبل بتوضيح كيف تمت عملية الإختراق من طرف الـ FBI من اجل حماية انفسهم ، و من جهتها فإن شركة آبل ترغب و بشدة في الوصول إلى كيف تم إختراق الآيفون لأن هذا سوف يضر بسمعتها .

مستخدمو الآيفون يطالبون آبل بمنع الـ FBI من التجسس على هواتفهم !
مستخدمو الآيفون يطالبون آبل بمنع الـ FBI من التجسس على هواتفهم !

 

إختراق هاتف الأيفون من طرف مكتب التحقيقات الفدرالي FBI دون مساعدة شركة آبل يعني بأن هنك ثغرة ، و عندما تكون هناك ثغرة فإنه كما إستطاع مكتب التحقيقات الفدرالي إستغلالها فإنه يمكن لأي شخص آخر أن يقوم بذلك إذا ما إستطاع إكتشافها ، و خصوصا أنه بعد إنتشار خبر توصل مكتب التحقيقات إلى طريقة لإختراق الهاتف فإن جميع القراصنة سوف يبحثون عن الطريقة بأنفسهم و عاجلا ام آجلا سوف يجدونها ما يجعل مستخدمي الآيفون في خطر كبير .

مستخدمو الآيفون يطالبون آبل بمنع الـ FBI من التجسس على هواتفهم !

شركة آبل تأمل أن تستمتر القضية بينها و بين مكتب التحقيقات الفدرالي في المحكمة و ذلك لأن هذا قد يمنح فرصة لشركة آبل لتجبر مكتب الـ FBI على الكشف عن الطريقة التي إخترق بها الآيفون من أجل أن تقوم الشركة بسد الثغرة و إلى ذلك الحين فإن مصير الثغرة يظل مجهولا حيث انه قد يكون هناك أشخاص آخرين غير الـ FBI يستغلون الثغرة دون علم أي شخص .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock