البرمجة مواقع و خدمات

”متحف الفيروسات” موقع يجمع بين أقدم و أخطر الفيروسات في تاريخ الحواسيب!

على مدى كل السنوات الطويلة جدا الماضية فإنه قد ظهرت العديد و العديد من الفيروسات الخطيرة و التي كان منها ما يقضي على عمل الحاسوب بشكل كامل بينما كان بعضها مخصص للتجسس و أخرى للسرقة و العديد من أنواع الفيروسات التي يتم برمجتها بطرق غير قانونية ، و لأن هناك العديد من البرامج الضارة أو الفيروسات التي شكلت تحدي لخبراء الأمن و الحماية على مدى السنين الماضية فإن شخصا يدعى ” جيسون سكوت ” قرر ان يقوم بإنشاء متحف لهذه الفيروسات يمكن من خلاله للمستخدمين زيارته للإطلاع على هذه البرامج الضارة و معاينتها .

جيسون سكوت هو عبارة عن مؤرخ تكنولوجي يتابع مختلف الأحداث التقنية عن قرب حيث يقوم بتحليل كل ما يشهده العالم التقني و شبكة الأنترنت من برمجيات خبيثة و فيروسات ضارة تهدف إلى إلحاق الضرر بحواسيب و حسابات المستخدمين سواءا بهدف التخريب فقط أو بهدف السرقة أو التجسس وغيرها من الأمور الغير قانونية .

و متحف الفيروسات الذي قام جيسون بإطلاقه هو عبارة عن موقع يجمع بين المئات من الفيروسات القديمة جدا و التي كانت تصيب أجهزة الكمبيوتر البدائية التي كانت تعمل على نظام DOS ، حيث أن موقع ” متحف الفيروسات ” يوفر للمستخدم بيئة تحاكي نظام DOS بشكل إفتراضي من أجل معاينة كيفية عمل هذه الفيروسات و أضرارها و ما الذي تقوم به عندما تتسلل إلى كمبيوتر المستخدم .

من أجل الدخول إلى متحف الفيروسات يكفي أن تقوم بالنقر على الرابط أسفل التدوينة ، لتجد بعد الولوج إلى الموقع مجموعة من الفيروسات في الصفحة الرئيسية يمكنك معاينة أي منها عن طريق النقر عليها مباشرة ، و سوف تجد على متحف الفيروسات الكثير من البرمجيات الخبيثة التي لطالما كانت السبب الرئيسي في تخريب العديد من الحواسيب إلى حانب فيروسات أخرى غريبة جدا و التي شكلت معضلة كبيرة للمستخدمين ما بين عام 1980 و 1990 .

متحف الفيروسات هو فرصة لتتجول في عالم الفيروسات و البرامج الضارة القديمة ، و إذا كنت تعتقد بأن هذا المتحف قد يهم أحدا من أصدقائك فلا تتردد في مشاركة هذا الموضوع مع اصدقائك عبر النقر على أزرار المشاركة في مواقع التواصل الإجتماعي .

الدخول إلى ” متحف الفيروسات ”

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :