المجلة

داعش يطلق أول تطبيق آندرويد لتجنيد أتباع جدد

في حدث فريد من نوعه لم يكن يتوقعه أحد من المستخدمين لشبكة الأنترنت و الهواتف الذكية قام تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش ” بإطلاق أول تطبيق رسمي لهواتف الآندرويد يهدف إلى تجنيد أتباع جدد من الشباب و الرجال و النساء ، حيث يعمل تنظيم الدولة ” داعش” في الوقت الحالي على إستغلال توجه الشباب و المستخدمين عموما للهواتف الذكية لزرع أفكاره في مختلف الأشخاص عن طريق تطبيقه الجديد .

هذا التطبيق الذي قامت داعش ” بإطلاقه ” هو تطبيق يعمل على نشر رسائل و أفكار داعش بشكل دائم و مستمر 24 على 24 أي أنه قيد الخدمة طوال اليوم ، حيث يقوم التطبيق بتوضيح أفكار داعش و إقناع المستخدم بأن داعش تسير على المسار الصحيح و يجب الإنظمام إليها لأن هذا هو الصواب ، و قد إعتبر العديد من الخبراء و النشطاء التقنيين بأن ما تقوم به داعش من خلال تطبيقها هو عبارة عن غسيل دماغ للمستخدم من أجل الإلتحاق بها .

 

التطبيق الخاص بداعش لتجنيد أتباع جدد رغم أنه متوفر في نسخته لمستخدمي نظام تشغيل الآندرويد إلى أنه غير موجود في المتجر الرسمي لمتجر الجوجل بلاي لكون يعتبر مخالفا لأنه يروج لأفكار متطرفة ، لكن التطبيق متوفر في نسخته بصيغة APK على العديد من المواقع الأخرى و التي لن نقوم بذكر إسمها كما أننا لن نقوم بذكر إسم التطبيق نظرا لحساسية الموضوع .

 

 

تنظيم الدولة الإرهابي ” داعش ” قد أصبح يشكل خطرا كبيرا جدا على حياة كل مستخدم للهواتف الذكية الآن ، و خصوصا بعد أن أفادت العديد من المصادر بأن ” داعش ” تمتلك خبراء محترفين في مجال التقنية و المعلوميات و تواكب بشكل دائما آخر الأخبار التكنولوجية لكونها تستفيد من التقنيات الحديثة في الترويج لأفكارها و السيطرة على أكبر نسبة ممكنة من الشباب العربي و الغربي أيضا ، لهذا فإنه وجب التحذير أنه على كل مستخدم أن يراقب نفسه و كذلك أقاربه و خصوصا إذا ما كانوا في مرحلة الطفولة أو المراهقة لأنه مع وجود الهواتف الذكية + تطبيقات داعش فإن الوضع قد أصبح أخطر مما كان عليه من قبل .

 

اظهر المزيد

نضال ناجي

نضال ناجي - Nidhal Naji تونسي الجنسية من مواليد 1991 اختصاص برمجة و تِكْنُولُوجْيَا الـمَعْلومَاتُ ، متابع لاخر الاخبار التقنية هواياتي هي مشاهدة الافلام و الابحار على الأنترنت الى جانت اكتشاف كل ماهو جديد و غريب .

تعليق واحد

  1. داعش يطلق تطبيق و أنت تروجون له من دون أن تشعرو بذالك
    دعكم من هذه الأخبار المتعلقة بهذه الجماعات التافة التي لا دين لها فأخبارها لن تزيدكم شئ

شاركنا رأيك :

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock