تويتر

تويتر يحذف حسابات الأشخاص المتعاطفين مع داعش

داعش
داعش

” داعش ” إنه إسم الجماعة الإرهابية التي أرعب العالم على مدى السنوات الأخيرة ، حيث يعتبر تنظيم الدولة ” داعش ” من بين أكثر التنظيمات الخطيرة في الوقت الحالي على الإطلاق و نتيجة للهجمات الإرهابية التي أصبح يقوم بها هذا التنظيم على مدى الآونة الأخيرة في مختلف الدول و المدن العالمية فإن جميع الشركات العالمية اصبحت تسعى لمحاربة هذا التنظيم و كل شركة لديها طريقتها و اسلوبها .

و من بين الشركات التقنية التي سارت على نهج جديد هي شركة تويتر و التي تعتبر الشركة الأولى على مستوى العالم على شبكة الأنترنت جنبا إلى جنب مع موقع فيس بوك و يوتيوب ، و قد كانت تويتر من بين أكبر الشركات العالمية التي أحبطت مخططات تنظيم داعش في تجنيد أشخاص جدد للإنضام إلى تنظيمها و ذلك من خلال حذف جميع الجسابات التي تقوم بالترويج إلى الفكر الداعشي من خلال نشر تغريدات تؤيد تنظيم داعش أو تتعاطف مع أفعاله و تصرفاته .

داعش
داعش

من اجل محاربة تنظيم داعش على شبكة الأنترنت و خصوصا على موقع التواصل الإجتماعي توبتر فإن اي شخص يقوم بإنشاء حساب على موقع تويتر و ينشر تغريدة تدعم تنظيم داعش سوف يكون مصير حسابه الحذف و الحظر تماما و بشكل نهائي من طرف إدارة موقع تويتر ، و قد قامت تويتر إلى حدود الساعة بحذف أزيد من 125 الف حساب على منصة الموقع جميعها حسابات مؤيدة لتنظيم داعش و متعاطفة مع ما يقوم به .

و نظرا للخطورة التي اصبح يشكلها تنيظم الدولة الإسلامية داعش ، فإن تويتر يدعو جميع مواقع التواصل الإجتماعي الأخرى بالسير على نهجه ، و قد أكد موقع تويتر من خلال حذف الحسابات الداعشية على أن إدارة الموقع لا تهتم بعدد المستخدمين على منصتها أكثر مما تهتم بنشر الأمن و الأمان ، و رغم إن تويتر يتلقى العديد من الإنتقادات بخصوص ميولات الموقع السياسية إلى أن قيام موقع تويتر بحظر أزيد من 125 ألف حساب داعشي يعتبر خطوة جاء مردودها في صالح الموقع و خصوصا أن المستخدمين في تويتر أصبحوا مطمئنين على عدم اعتراض الفكر الداعشي لهم على منصة موقع تويتر للتواصل الإجتماعي .

الدخول إلى موقع تويتر

الوسوم

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليقات

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :

  • هي سياسة تكميم الافواه انا حذف لي تقريبا فوق 25 حساب تويتر كنت اناصر فيه الدولة الاسلامية , وحذف لي 3 حسابات كنت فقط افضح جرائم التحالف الدولي بالمدنين علما انني لم اؤيد الدولة فيه !!!

    وليس تويتر وحده محارب للدولة الاسلامية , بل حتى اليوتيوب و تويتر , جرب ان ترفع فيديو لحركة الاسواق بالموصل او اي فيديو تابع للدولة الاسلامية ستجده يحذف !

    اين حرية التعبير المزعومة ؟!