مواقع و خدمات

الشيطان الحزين : لعبة من عالم الانترنت المظلم

اعتدنا على العاب الرعب الالعاب التي يميزها القتل و الهروب و التخفي و الدماء ، جماعة من الزومبي يسعون وراءك بجلوده المتاكلة و المحروقة ، مصاصوا دماء و اشباح او مستشفيات مهجورة ، تريد ان تهرب ، تريد ان تنجو بحياتك ، تريد ان تنهي اللعبة بكل فخر و اعتزاز و مع اسلحتك المختلفة .

ترى ماذا تفعل ان جاءتك رسالة على بريدك الالكتروني مجهولة المصدر تدعوك لتجربة لعبة مرعبة ، لعبة من الجانب الاخر من الانترنت او مايطلق عليه Deep Web ، فبالتاكيد سيغمرك الفضول وتذهب لتحربة و استكشاف اللعبة المرسلة اليك .

ماهو الانترنت المظلم :

الـDeep Web او الانترنت المظلم ، هو الوجه الاخر للانترنت حيث لايمكنك الوصول لهذه الشبكة بستعمال متصفح عادي ككروم وفايرفوك بل عبر متصفح خاص كــ “تور”  وهي حواسيب مرتبط بالشبكة والتي لايمكن الوصول اليها بسهولة ، حيث يوجد في هذه الشبكة أنواع المنتجات المحظورة كالمخدرات والأسلحة وغيرها من المنتجات الغير القانونية التي لا يمكن التعامل فيها على الانترنت التقليدي (يمكنك مشاهدة التدوينة الكاملة عن الانترنت الخفي) .

قصة لعبة الشيطان الحزين و اسلوب لعبها : 

لاقصة و لامقدمة لها ، انت فقط في متاهة تود الخروج منها ، بها أصوات ماخوذة من حياة الواقع من مواقف شنيعة لضحايا و اصوات صراخ مراة اثناء التعذيب ، اما بالنسبة للاعب فهو غير ظاهر و مبهم .

حيث يرينا jamie كل ذلك من خلال تسجيله لخطوات اللاعب من داخل اللعبة و قام برفعها على قناته في اليوتيوب ، ويعتبر jamie اول مكتشف و مجرب لهذا اللعبة وقام بتحميلها على جهازه وقام بسجيل لحظات اللعب وقام برفعها قناته على اليوتيوب و ذكر هو بنفسه انه توقف من اللعب بسبب رعبها و غموضها وان هذه اللعبة غير مفهوهة و لا يعلم احد ما رسالتها .

اثناء اللعب تضهر فتاة صغير في منتصف الرواق ساكنة صامتة و ترتجف فيقترب وراسها منحني ومشوهة الوجه ، تقترب من الفتاة لترى ما بها ، تقترب منها بحذر ، بحذر شديد ، تنحني لتجد وجهها مشوها بالكامل وفجأة ينطلق الصراخ ! صراخ فتاة من كل مكان حولك ، لاتعلم بمصدر الصوت لكنه مخيف مخيف ومرعب ، و الفتاة مازلت واقفت مكانها ، فتجبر حنى للركض لكي تنجو بنفسك و بعدما تبتعد من الفتاة يقل الصوت حتى يزول .

بعدها يختلف كل شيئ رموز الجدران تتغير ورموز اخرى تظهر و تختفي و لاتعد رتابة الطريقة كما كانت ، و يصبح الكلام اكثرا وضوحا باللغة النجليزية ثم تدخل لغرفة حتى تكتشف انك محاط بمجموعة من القتيات حيث يشبهن الفتاة الاولى وكلهن ساكنات و بلا حركة و تحاول انت الرجوع من حيث اتيت حتى تجد مرة اخرى فتاة تعترض طريقك و تمنعك من الخروج من الغرفة .

ايضا اثناء اللعب تضهر لك صورة لثانية و احدة فقط ثم تختفي ، صورة قديمة بالابيض و الاسود لرجل يقف فوق سلم وبحوله قرون حيوانات ، فلم قام بعض الاصدقاء بـjamie تعرفو على هوية الرجل ، فكانت لصياد تشيكي يدعى ” فراند فيرديناند” واقف حول مجموعة من الجوائز واللوحات ، ويقال ان بسب اغتيال هذا الشخص الذي كان رئيسا لاحد البلديات بالنمسا وقت الحرب العالمية الاولى .

kIoo6n8

 

ولحد اليوم لا jamie و لا اي من اللاعبون الاخرون تمكنوا من فهم قصة و مغزى هذه اللعبة ولا حتى مالرسالة التي يود صانع اللعبة ارسالها و نصيحة احذروا من الرسائل المجهولة المصدر . رابط القناة على اليوتيوب 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock