المجلة

كيف إستطاع شاب عمره 17 عاما نيل إعجاب مارك زوكربيرج ليصبح أصغر موظف في فيس بوك!

موقع الفيس بوك يعتبر من أكبر الشركات العالمية اليوم و التي يسعى الكثير من الخبراء و النشطاء التقنين حول العالم الدخول إلى هذه الشركة و الحصول على وظيفة بداخلها و الإنتماء إلى طاقم العمل في فريق فيس بوك ، لكن و رغم أن العديد من الأشخاص حول العالم حاصلين على شهادات و خبرة تقنية كبيرة جدا إلا أنهم لم يستطيعو الحصول على وظيفة في فيس بوك بينما إستطاع شاب يبلغ من العمر 17 عاما فقط الحصول على عمل في الفيس بوك بل و نيل إعجاب مارك زوكربيرج و الذي يعتبر المؤسس التنفيذي لشركة الفيس بوك ، كيف حدث ذلك هذا ما سوف تعرفه في هذه التدوينة .

مايكل سايمون أو Michael Sayman هو عبارة أصغر موظف في شركة فيس بوك حيث يبلغ هذا الشاب من العمر فقط حوالي 17 عاما ، و قد بدأت قصة Michael Sayman منذ أن كان طفلا ، حيث كان Michael Sayman مولعا منذ صغره بأجهزة الحواسيب و الألعاب و التطبيقات .

و لأن عائلة Michael Sayman كانت تعاني من أزمة مالية فقد قرر مايكل أن يقوم بصناعة تطبيق يعمل بنظام تشغيل الـ iOS و نشره على متجر الآب ستور و ذلك بعد أن تم إطلاق متجر الآب ستور بأشهر قليل فقط في عام 2008 ، حيث أن مايكل كان خبيرا في بعض الأمور التقنية الخاصة بالألعاب لهذا قام بتعلم البرمجة من خلال الأنترنت ، ثم قام ببرمجة تطبيق لهواتف الآيفون وضع فيها جميع خبرته في الألعاب و بعض الأسرار التقنية حول لعبة البطاريق خصوصا ثم قام بإستلاف مبلغ 100 دولار من والدته من أجل فتح حساب على متجر الآب ستور و نشر تطبيقه ، و لكن أمه قبل أن تمنحه مبلغ الـ 100 دولار جعلته يعدها بأنه سوف يستطيع إسترجاعه لأنه إن لم يفعل فإنها سوف تجعله يعمل في أحد المطاعم أثناء العطلة الصيفية بعد المدرسة لأن أسرة مايكل كانت فقيرة و لا تملك الكثير من المال للعيش .

إستمر مايكل في فكرته و قام بنشر تطبيقه على متجر الآب ستور و المفاجأة كانت أنه لم يمضي الكثير من الوقت إلا و نال تطبيق مايكل إعجاب العديد من المستخدمين حيث تم تصنيف التطبيق من بين أكثر 10 تطبيقات تحميلا في مجال الألعاب و هو الشيء الذي جعل Michael Sayman يتيح تطبيقه بشكل مدفوع حيث جعل التطبيق بسعر 1 دولار مقابل تحميله و بعد شهر فقط تجاوزت أرباح مايكل على متجر التطبيقات مبلغ الـ 5000 دولار أمريكي .

قصة Michael Sayman لم تنتهي بعد كسب 5000 دولار أمريكي من حلال تطبيقه حول لعبة البطاريق ، بل إنه فيما بعد أصبح مولعا بالتطبيقات مما جعله يبتكر لعبة بسيطة قام بطرحها على متجر الآب ستور إلى أنها فشلت فشلا ذريعا جدا ، لكن في يوم من الأيام إستلم Michael Sayman رسالة من أحد المسوقين يخبره فيها بأنه مستعد لتسويق لعبته مقابل تقاسم الأرباح و بعد أن وافق ميشيل على العرض لم يمضي إلا الكثير و قد أصبحت لعبة ميشيل رقم 1 على متجر الآب ستور مع حلول عام 2013 .

 

إستمر Michael Sayman في المكافحة إلى غاية أواخر سنة 2013 لكن ما لم يكن يعلمه مايكل هو ان شركة فيس بوك كانت تضع عينها عليه و تراقبه منذ أول تطبيق أطلقه ، حيث أن شركة فيس بوك عندما ينجح اي تطبيق على متجر التطبيقات فإنها تراقب مطوره بشكل مستمر لتعرف قدراته الحقيقية .

و بما ان Michael Sayman قد حقق نجاحا باهرا فإنه كان تحت مراقبة شركة الفيس بوك و التي عرضت عليه العمل ضمن فريق الشركة ليصبح Michael Sayman أصغر موظف في شركة فيس بوك ، مع العلم أنه يملك الآن أزيد من 6 تطبيقات على متجر الآب ستور و جميعها حققت نجاحات مذهلة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock