أنظمة التشغيلالمجلة

شركات الإتصال تحارب المغاربة و الشباب مستمر في المقاطعة

بدأ المغاربة ليلة امس حملة مقاطعة شركات الإتصال المغربية من أجل دفعها إلى التراجع عن قرار حظر المكالمات الصوتية في تطبيق واتس آب و سكايب و فايبر ، و ذلك بعد ان قامت هذه الأخيرة بحظر كل من الخدمات الصوتية التي توفرها هذه التطبيقات بشكل مجاني لجميع المستخدمين في كافة أنحاء العالم ، حيث لم يتقبل المغاربة فكرة قطع و حظر مثل هذه الخدمات التي تعتبر حقا من حق أي شخص في أي مكان في العالم ضمن إطار حقوق الحريات على شبكة الأنترنت ، مما جعل الشباب المغربي ينظم حملة مقاطعة بدأت ليلة أمس و لازالت مستمرة إلى غاية يوم الإثنين .

و على إثر حملة مقاطعة شركات الإتصال التي يقوم بها المغاربة من خلال إطفاء الهواتف و إزالة بطاقة SIM من الهواتف أو تشغيل وضع الطيران في الهاتف و الذي يجعل المستخدم خارج التغطية ، فإن شركات الإتصال قامت بدورها بتجنيد بعض المستخدمين و رواد موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك ، و الذين بدأو يدافعون عن شركات الإتصال المغربية من خلال وضع صورة شعار الشركة في صورة البروفايل ، إلى جانب أن بعض الأشخاص التابعين لشركات الإتصال يقومون بنشر منشورات على المجموعة الرسمية لحملة المقاطعة تدعو إلى عدم المقاطعة و يتحدثون عن إنجازات شركات الإتصال و ما إلي ذلك من الأمور التي لا فائدة منها .

و من بين الأشياء التي يقوم بها أيضا الاشخاص التابعين لشركات الإتصال هي توفير تعبئات مجانية لكل شخص شخص شريطة أن لا يقاطع ، إلى جانب أن بعض المستخدمين أفادوا بأنهم توصلوا برسالة تخبرهم أنه قد تم شحن رصيدهم الهاتفي مجانا ، و هو الشيء الذي لم يقبله المغاربة و الذين أفادوا بأنهم لازالو مستمرين في مقاطعة شركات الإتصال طوال اليومين القادمين و إلى غاية حلول يوم الإثنين ، و إذا لم يتم الإستجابة إلى مطالبهم فإن رواد مواقع التواصل الإجتماعي و الشبكات الإجتماعية يتوعدون شركات الإتصال بالتصعيد إلى أن تتم الإستجابة لمطالبهم و رفع الحظر عن الخدمات المجانية التي توفرها التطبيقات .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock