iOS آندرويد أنظمة التشغيل الهواتف الذكية

المغاربة يقاطعون شركات الإتصال إحتجاجا على حظر الواتس اب و سكايب

بعد أن قامت شركات الإتصال المغربية في وقت سابق خلال الشهر الحالي بالإعلان عن حظرها لخاصية إجراء المكالمات الصوتية عن طريق إستخدام تطبيق الدردشة و المراسلة الفورية واتس آب و سكايب ، قام العديد من الشباب المغربي المهتمين بالمجال التقني و المعلوماتي بالرد على هذا الحظر و الذي تم إعتباره نوعا من أنواع قمع الحريات على شبكة الأنترنت ، حيث أن المغاربة لم يتقبلوا فكرة حظر خاصية الإتصال عبر إستخدام تطبيق الواتس آب و سكايب و لن يقبلوها لأنها واحدة من المزايا التي توفرها شركة واتس آب لجميع المستخدمين و لا يحق لأي أن كان أن يقوم بحظر أي خدمة مجانية توفرها الشركات على الأنترنت .

لهذا و من أجل تصعيد الأمر فقد قام الشباب المغربي بالتخطيط لحملة مضادة لشركات الإتصال من أجل دفعهم إلى التراجع عن قرار الحظر ، و تتمثل هذه الحملة في مقاطعة شركات الإتصال المغربية في يوم 16 و 17 من شهر يناير الحالي و ذلك كرد على شركات الإتصال حتى تحترم حقوق المواطن المغربي و تفكر جيدا قبل ان تتخذ أي قرار في حقه ، حيث أنه في يوم 16 و الـ 17 من شهر يناير سوف يقوم جميع الشباب المغربي بإطفاء هواتفهم الذكية أو إزالة بطاقة SIM من الهاتف و عدم تشغيلها ليومين متتالين ، و إذا لم تتم إعادة النظر في قضية تطبيق الواتس آب و السكايب فإن الشباب المغربي يتوعد بمقاطعة دفع الفواتير سواءا الخاصة بالـ 3G و الـ 4G أو حتى الـ ADSL .

هذه المقاطعة التي يجري التحضير لها الآن تعتبر الأولى من نوعها في المغرب ، و جدير بالذكر أن مقاطعة شركات الإتصال و عدم إستخدام بطاقات الكارت SIM و كذلك الإمتناع عن دفع الفواتير من طرف مجموعة كبيرة جدا من المستخدمين سوف تتسبب في خسائر فادحة لشركات الإتصال مما يعني أن هذا سوف يضعها بين إختيارين : إما رفع الحظر عن خدمة الإتصال عبر الواتس آب و السكايب أو تحمل الخسائر التي سوف تنتج عن عدم إستجابتها لمطالب الشباب المغربي .

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

أضف تعليق

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :