أنظمة التشغيلالحمايةالمجلة

الشركات التقنية العالمية تستعد لمكافحة الإرهاب بالتعاون مع البيت الأبيض!

بعد الهجمات الإرهابية التي أصبحت تتعرض لها مختلف الدول في العالم و خصوصا من طرف تنظيم الدولة الإسلامية داعش ، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن رغبتها في التعاون مع أكبر الشركات العالمية التقنية من أجل مكافحة الإرهاب و الحد من الهجمات التي يمكن أن تتعرض لها اي دولة ، و قد أفادت الشركات التقنية العالمية أيضا عن رغبتها في التعاون و ترحيبها بالفكرة لهذا فإن البيت الابيض في الولايات المتحدة الأمريكية يستعد في الوقت الحالي لعقد إجتماع طارئ رفقة هذه الشركات لوضع خطط و إستراتيجيات يمكن إعتمادها في الواقع .

و أغلب الشركات العالمية منخرطة في هذا الإتفاق حيث أنه من بين الشركات التقنية التي سوف تنضم إلى إجتماع وضع خطة لمكافحة الإرهاب هناك شركة جوجل الغنية عن التعريف إلى جانب شركة مايكروسوفت و كذلك شركة فيس بوك و تويتر و العديد من الشركات التقنية العالمية الأخرى ، و يهدف هذا الإجتماع إلى التعاون ما بين الحكومة و الشركات التقنية من أجل مكافحة الإرهاب على اوسع نطاق و منع حدوث أي هجمات من اي نوع .

و يعتبر هذا التعاون جيدا جدا من أجل مكافحة الإرهاب و الحد من الهجمات الإنتحارية التي تتم في بعض البلدان من طرف أشخاص مجهولين ، لكن الغريب من وجهة نظر بعض المتخصصين أن الحكومة لم تلجأ إلى الشركات التقنية إلا بعد أن أعلنت هذه الشركات على أنها لن تسمح للجهات الحكومية بإختراق حسابات المستخدمين ، و خصوصا شركة مايكروسوفت و التي هددت في وقت سابق بفضح اي جهة حكومية تسعى إلى التجسس على مستخدميها !

يرى البعض بأن حكومة الولايات المتحدة لم تلجأ إلى التعاون مع الشركات التقنية العالمية إلا بعد أن اصبحت يائسة من كيفية الوصول إلى بعض حسابات المستخدمين المشتبه فيهم ، أو الذين قد تكون لهم علاقات سياسية مشبوهة ، و لكن على غرار هذه الشائعات السائدة في الوقت الحالي فإن أغلب المستخدمين يرحبون بهذا التعاون حيث أن أغلب التعليقات التي إنتشرت بعد الإعلان عن الخبر كانت إيجابية في المجتمعات الغربية ، و السؤال الذي نطرحه في الوقت الحالي هو ما رأي المجتمع العربي في تعاون الشركات التقنية مع الجهات الحكومية ؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock