أنظمة التشغيلالحمايةالمجلة

أمريكا و بريطانيا تتجسس على جميع مستخدمي بطاقة SIM حول العالم

مع التطور التكنولوجي الذي أصبحنا نعيش فيه اليوم فإنه من البديهي أن تسمع على أن بعض الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا تتجسس على المستخدمين ، حيث أن هذا لا يعتبر مفاجأة في حد ذاته ، لكن الغريب في الأمر هذه المرة أن أمريكا و بريطانيا لا تتجسس على المستخدمين من خلال التسلل إلى أجهزة الحواسيب الخاص بهم أو إلى الأجهزة الذكية المختلفة ، و إنما تتجسس على شريحة الإتصال أو بطاقة SIM التي تقوم بإستعمالها في هاتفك الآن .

كون الولايات المتحدة الأمريكية و الحكومة الإستخباراتية البريطانية تتجسس على المستخدمين عن طريق بطاقة SIM الخاصة بهم ، فإن هذا يعني بأن كل من الحكومة الأمريكية و البريطانية تستطيع ترصد جميع الإتصالات و الرسائل النصية التي يقوم المستخدم العادي بإرسالها و إستقبالها على هاتفه ، و قد أفاد مصدر هذا الخبر و هو الموظف السابق في الإستخبارات الأمريكية ” إدوارد سنودن ” بأن كل من أمريكا و بريطانيا تقوم بالتجسس على أغلب بطاقات SIM في مختلف أنحاء العالم .

قد تتساءل عن كيف يمكن القيام بذلك و حسب ما صرّح به ” إدوراد سنودن ” الموظف السابق في الإستخبارات الأمريكية فإن الحكومة الأمريكية بشراكة مع الإستخبارات البريطانية قد إستطاعوا إختراق شركة Gemalto و التي تعتبر من بين أكبر الشركات التي تقوم بتزويد مختلف شركات الإتصال حول العالم بشرائح بطاقة SIM ، حيث أن أغلب شرائح الإتصال التي يتم إستعمالها في الهواتف الذكية أو الهواتف عموما هي من صناعة شركة Gemalto و قد إستطاعت الحكومة الأمريكية بالتعاون مع الحكومة البريطانية القيام بإختراق هذه الشركة و سرقة جميع أكواد التشفير الخاصة بالشرائح التي أنتجتها مما يخوّل لها إمكانية التجسس عليها بسهولة و الإطلاع على كافة الإتصالات التي يقوم بها كل مستخدم للهاتف حول العالم .

 

اظهر المزيد

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock