iOS آندرويد أنظمة التشغيل المجلة

تطبيق سناب شات Snap Chat ينتهك خصوصية المستخدمين!

إنتشرت خلال الأيام الأخيرة ضجة كبيرة جدا حول كون الشركة المسؤولة عن تطبيق سناب شات Snap Chat و الذي يعتبر من بين أقوى تطبيقات الدردشة و المراسلة الفورية في جميع أنحاء العالم ، أنها تنتهك خصوصية المستخدمين للتطبيق و أن تطبيق سناب شات Snap Chat لم يعد آمنا بما يكفي كما كان يعتقد أغلب المستخدمين ، و قد بدأت هذه الضجة حول إنتهاك تطبيق سناب شات Snap Chat لخصوصية المستخدمين مباشرة بعد أن قامت شركة سناب شات Snap Chat بتغيير بعض القوانين و الشروط في إتفاقية الإستخدام الخاصة بالتطبيق و التي تتعلق بالمستخدمين .

و على إثر هذه الضجة الوسعة التي أحدثها تطبيق سناب شات Snap Chat فقد قامت شركة سناب شات Snap Chat بدورها بالرد على هذه الأقاويل التي إعتبرتها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة ، حيث أفادت شركة سناب شات Snap Chat في بيان لها للمواقع الإلكترونية و  الجرائد الإخبارية بأن تطبيق سناب شات Snap Chat يحافظ دائما على خصوصية المستخدم و لا ينتهكها كما هو شائع ، حيث أفادت بأن جميع المراسلات التي يقوم بها المستخدم تظل سرية و آمنة و يصعب جدا على اي شخص أن يصل إليها .

و أشارت شركة سناب شات Snap Chat أيضا إلى أن التطبيق لا يقوم بتخزين أي مراسلات لصالح الشركة ، و أن الشركة كانت و سوف تظل دائما حريصة على أمان و خصوصية مستخدميها ، كما اشارت أيضا إلى خاصية مهمة و هي أنه ليس من صالح الشركة أن تقوم بالتجسس أو إنتهاك خصوصية المستخدمين لديها لأن ذلك سوف يضر بها أولا قبل أن يضر بأي شخص آخر من المستخدمين .

البيان الصحفي الذي قامت شركة سناب شات Snap Chat بالرد من خلاله يعتبر إلى حد ما منطقي بما فيه الكفاية و خصوصا أن إتفاقية الإستخدام قبل و بعد التعديل لا تتضمن أي شروط تنص على أن الشركة تحتفظ بنسخة من المحادثاث التي تتم بين المستخدمين سواءا محادثات بالصور أو الفيديو و غيرها .

إلى هنا تنتهي هذه التدوينة و لمتابعة المزيد من الأخبار التكنولوجية و التدوينات التقنية قم بالإلتحاق بنا على مواقع التواصل الإجتماعي كما ندعوك أيضا إلى الإشتراك في قناة مدونة محترفو الشرح على اليوتيوب .

الوسوم

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليق واحد

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :