iOSآندرويدالمجلةالهواتف الذكية

بيع الشركة المسؤولة عن لعبة Candy Crash بمبلغ 5.9 مليار دولار

تعتبر شركة King Digital Entertaiment من بين أقوى الشركات المطورة للألعاب حيث أنها تعتبر أيضا الشركة المسؤولة و المطورة للعبة Candy Crash Saga و التي حققت نجاحا كبيرا جدا لا يمكن وصفه على متاجر تطبيقات الهواتف الذكية ، و نتيجة لهذا النجاح المذهل الذي وصلت إليه شركة King Digital Entertaiment فقد تم بيع الشركة مقابل مبلغ ضخم قُدِّر بحوالي 5.9 مليار دولار أمريكي .

king-ipo

و الشركة التي قامت بشراء شركة King Digital Entertaiment هي مؤسسة Activision Blizzard و هي شركة رائدة في مجال الألعاب حيث أن هناك العديد من الألعاب الشهيرة جدا التابعة لشركة Activision Blizzard و من أشهر هذه الألعاب هي لعبة Call of Duty و التي حققت بدورها أيضا نجاحا كبيرا جدا على متاجر تطبيقات الهواتف الذكية .

تعتبر ألعاب الهواتف الذكية من بين أكثر التطبيقات تحميلا سواءا على متجر الجوجل بلاي أو متجر الآب ستور و هناك العديد من تطبيقات الألعاب الآن التي حقق من ورائها أصحابها الملايين إن لم يكن المليارات من الدولارات ، و قد أشارت شركة Activision Blizzard في بيان سابق لها أن ما يميز ألعاب الموبايل أو ألعاب الهواتف الذكية هي أنها تنتشر بسرعة كبيرة جدا ، حيث يكفي أن تكون اللعبة ممتعة و إحترافية إلى جانب بعض التسويق الجيد للعبة و سوف تحقق نجاحا لا يمكن إيقافه .

و جدير بالذكر أن شركة الألعاب King Digital Entertaiment  التي تم بيعها بمبلغ 5.9 مليار دولار تمتلك أزيد من 180 لعبة و لكن رغم كثرة الألعاب التابعة لشركة Activision Blizzard إلى أن أشهرها و أكثرها نجاحا هي لعبة Candy Crash Saga و التي لا تكاد تجد شخصا من المستخدمين اليوم لم يقم بتجربة هذه اللعبة .

قد يبدو مبلغ الـ 5 مليار دولار أمريكي مبلغا ضخما إلى أنه في مجال تطبيقات ألعاب الهواتف الذكية يعتبر مبلغا عاديا جدا حيث أن مجال تطبيقات الموبايل لازال خصبا بعض الشيء و في مرحلة البداية فقط و رغم كثرة التطبيقات على متاجر التطبيقات إلى أن هناك دائما فسحة لتطبيق أو لعبة جديدة يمكن أن تحقق نجاحا مذهلا أيضا .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock