الحماية

كيفية إختراق بريد جيميل من طرف القراصنة الإيرانيين

إستطاع بعض القراصنة الإيرانيين إختراق العديد من من حسابات البريد الإلكتروني جيميل عن طريق إستخدام بعض برامج القرصنة و الإختراق الجد متطورة ، حيث إستطاع القراصنة إكتشاف خدعة جديدة يمكن من خلالها خداع أي مستخدم و قرصنة حسابه على جيميل بسهولة بحيث يمكن للقراصنة عن طريق هذه الخدعة الحصول على كلمة السر الخاصة بأي مستخدم بسهولة و ذلك عن طريق رسائل ألـ SMS.

و أصدر بعض الباحثين في مجال الأمن و الحماية تقريرا خلال الأسبوع الماضي حول قيام بعض القراصنة الإيرانيين بإختراق حسابات جيميل خاصة بناشطين سياسيين و ذلك عن طريق خداعهم برسالة نصية تصلهم على هواتفهم الذكية و هي رسالة نصية إلى حد ما يمكن إعتبارها ذكية جدا من أجل خداع المستخدم و سرقة بريد جيميل الخاص به .

Screenshot (81)

يقوم القراصنة الإيرانيين بتحديد الأشخاص الذين يرغبون في إختراق حساباتهم على بريد جيميل التابع لجوجل ، ثم يقومون بالحصول على أرقام الهواتف الخاصة بهم و بعد ذلك يقوم القرصان بإرسال رسالة نصية SMS إلى هاتف الشخص يخبره فيها أن هناك مشكل على حسابه في جيميل و أن عليه إعادة تعيين كلمة السر ، حيث أن الرسالة تكون مرفقة برابط من أجل إعادة تعيين كلمة السر ، و الخدعة هنا تكمن في أن القراصنة يستعملون برامج تقوم بإرسال الرسالة لأي شخص و تبدو كأنها قادمة من جوجل لأن إسم المرسل يكون هو ” جوجل ” .

و عن طريق هذه الخدعة قام القراصنة الإيرانيين بإختراق حسابات جيميل التابعة لنشطاء سياسيين و شخصيات مهمة ، و لكن بعد أن تم الكشف عنها من طرف الباحثين في مجال الأمن و الحماية فقد أصبح الآن من الصعب أن يقع اي شخص ضحية لهذه الخدعة ، لهذا ينصح دائما عند التوصل برسائل شبيهة بهذه دون أي سبب يذكر يجب أن يقوم المستخدم بفحص حسابه عن طريق روابط رسمية تابعة لجوجل و ليس الظغط على الروابط التي يتم تضمينها داخل رسائل الـ Sms لأنها قد تكون ملغمة فيضيع الحساب و يتم إختراقه .

إلى هنا تنتهي هذه التدوينة و لا تنسى النقر على ازرار المشاركة لتعم الفائدة كما لا تنسى الإشتراك في قناتنا على اليوتيوب و كذلك الإلتحاق بنا على مواقع التواصل الإجتماعي للتوصل بجديد التدوينات التقنية .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock