المجلة

طالب جامعي في عمر الـ 20 سنة يقوم بتطوير أزيد من 100 برنامج ضار

واحدة من أقوى الشركات الأمنية في العالم و هي شركة الأمن و الحماية Trend Micro كشفت على ان هناك طالب جامعي من دولة البرازيل يبلغ من العمر فقط 20 سنة إلى أنه قد قام بإنشاء الكثير من البرامج الضارة حيث يعتبر هذا الطالب الجامعي مسؤولا عن تطوير و نشر أزيد من 100 برنامج ضار و من نوع حصان الطراودة أو ما يسمى بالتروجن ، و قد قام هذا الشاب ببيع البرنامج الواحد بمبلغ يقارب الـ 300 دولار أمريكي .

و قال باحثون أمنيون بأن الطالب البرازيلي معروف بالعديد من الأسماء المستعارة منها ‘Lordfenix’ و  ‘Filho de Hacker’ ، كما ذكروا أن الطالب الشاب ذو الـ 20 سنة يتابع دراسته في العلوم التقنية و قد كانت بدايته في نشر برامجه على العديد من المنتديات الشهيرة  .

1

لقد قام الطالب الشاب المعروف بإسم ‘Lordfenix’ بإنشاء أزيد من 100 برنامج من نوع التروجن ، و قم قام الطالب بفضل برامجه التي قام بتطويرها بالوصول إلى الكثير من المعلومات الحساسة المتعلقة ببعض الأبناك و قد بدأ رحلته في سرقة البيانات منذ حوالي سنة 2013 .

بناءا على الأبحاث التي قام بها باحثون أمنييون عن هذا الطالب البرازيلي فإن هذا الشاب في نظر الباحثين يمتلك موهبة خاصة في البرمجة و تصميم البرامج الضارة ، حيث أن برامجه تعتبر إحترافية للغاية و قد قالت شركة الأمن و الحماية Trend Micro أنه من المؤسف جدا أن نجد شبابا موهوب مثل هذا الطالب البرازيلي يستغل موهبته للقيام بجرائم إلكترونية عن طريق إنشاء الفيروسات و البرامج الضارة .

و قد عرضت شركة Trend Micro أيضا صورة من بعض العملات التي قام الشاب بجنيها من وراء برامج التروجن الضارة التي قام بتوزيعها :

2

و من أجل الحصول على أكبر قدر من الشهرة و توسيع عملياته الغير مشروعة فقد أصبح الطالب البرازيلي يقوم بتقديم نسخ مجانية من برامجه الضارة لإستخدامها في السرقة و الإحتيال ، و قد كان هناك من طرف العديد من الأشخاص المهووسين بعالم الجريمة الإلكترونية على برامجه الضارة .

لقد قام Lordfenix بتوفير عدد من النسخ المجانية من التروجن التي قام بإنشاءها و التي يمكن لأي شخص إستخدامها لسرقة العديد من البنوك البرازيلية الشهيرة مثل البنك البرازيلي HSBC و كذلك بنك Caixa و العديد من المؤسسات المالية الأخرى ، و ذلك عن طريق سرقة بيانات الدخول الخاصة بالعملاء أو الأشخاص الذين يمتلكون حسابات على هذه البنوك .

و من بين أقوى التروجن التي قام الطالب البرازيلي بإنشاءها هو تروجن أطلق عليه إسم TSPY_BANKER.NJH و هو تروجن يقوم بسرقة بيانات المستخدمين أثناء محاولتهم لفتح حساباته على أحد البنوك السالف ذكرها ، حيث انه عندما يقوم المستخدم بفتح نافذة موقع البنك على متصفح الجوجل كروم يجد بأن هناك رسالة خطأ تجعله يعيد فتح الموقع مجددا من نافذة أخرى و التي تكون عبارة عن نافذة وهمية تتم سرقة بياناته من خلالها .

3

و عندما يقوم المستخدم بإدخال معلوماته الشخصية و بياناته يتم و بكل سهولة إرسال هذه البيانات الى المخترقين حيث يجدونها على بريدهم الإلكتروني ثم يستخدمونها للسرقة و الإحتيال .

4

و قد بدأت العديد من البنوك البرازيلية تقوم بتحذير و تنبيه مستخدميها من هذه البرامج و الطرق التي أصبح الجميع يستخدمها من أجل سرقة بيانات المستخدمين في البرازيل بفضل الطالب البرازيلي ، و على ما يبدو أن عالم القرصنة و السرقة و الإحتيال على الحسابات البنكية الخاصة بالمستخدمين هو عمل قائم بذاته و في تطور مستمر ، حيث ان هناك بعض القراصنة التي لا هم لهم سوى إختراق مواقع الأبناك و سرقة أموال العملاء ، مثل ما حدث مع البرازيل بسبب طالب بدل أن يستغل موهبته في شيء يفيد المجتمع به قرر أن يستغلها في شيء يضر بمجتمعه و بلده !

اظهر المزيد

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

شاركنا رأيك :

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock