المجلة

‘ أوريدو ‘ تعتمد سياسة الطرد مع كل من ينتقد خدماتها على صفحتها في الفيس بوك !

أن يقوم مدير صفحة ما على الفيس بوك بطرد أحد متابعي الصفحة فذلك أمر عادي ، لكن  عندما يتعلق الأمر بالصفحات الرسمية التابعة لشركات الاتصال فالأمر مختلف تماما، و أنا شخصيا أعتبر العملية طمس للحقائق و للمعانات التي يعيشها الشعب التونسي مع الأنترنت ! 

2015-07-06_18-12-42

عملية طرد المتابعين سياسة تعتمدها العديد من صفحات شركات الاتصال على الفيس بوك ، لكن شركة أوريدو تحتل المرتبة الأولى في ‘ حسن ‘ التعامل مع ناقديها حيث بمجرد أن تكتب تعليق تنتقد فيه خدماتها فانه سيتم طردك من الصفحة ، و لو كان مدير الصفحة كريم معك فان المرة الأولى يقوم بحذف تعليقك فقط و عند تكرار العملية سيتم طردك !  و كـأن العملية تتم تلقائيا !

و السبب وراء عمليات الطرد المستهدفة هي اخفاء الحقيقة حول ضعف خدماتها التي تقدمها لمشتركيها و التي تعتمد أولا في الترويج لها عن طريق كلمات تقنية يتم التلاعب بها مثل illimité التي هي في الأصل Limité مثلما توضح الصورة التي في الأسفل مع العلم أنني سبق و تحدثت عن السياسة الاحتيالية التي تعتمدها شركات الاتصال في هذا الموضوع ‘ لماذا لا يجب عليك الاشتراك بأي عرض 3G في تونس ‘ :

لا أوريدو
لا أوريدو

 

بالطبع عملية اخفاء الحقيقة تتم من اجل جلب مشتركين جدد لخدماتها الذين يقومون بزيارة صفحتها على الفيس بوك من أجل الاطلاع على عروضها و على مراجعات الحرفاء الذين سبق و تعاملوا معها ! و أنت كأي شخص عادي في حالة لم تجد من ينتقد تلك الشركة و تقرء فقط التعليقات التي تشكرها فمن الأكيد أن ذلك سيشجعك على الاشتراك بخدماتها و العكس صحيح !

يجدر الذكر أن عمليات الطرد ارتفعت خلال الأيام الفارطة و ذلك بعد انطلاق حملة #سيّب_الأنترنت التي تدعو مزودي خدمة الانترنت في تونس لاصلاح و تطوير خدماتهم !

اظهر المزيد

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock