المجلة

هواتف سوني لا تغري جامس بوند لذلك رفض صفقة إعلانية قيمتها 5 مليون دولار

المعروف أن الأشخاص العاديين فقط هم من يسعون إلى إقامة علاقة مع المشاهير لما يملكونه من شهرة و تأثير و أسلوبهم الذين يظهرون به على الشاشة ، لكن الآن في العصر التكنولوجي أصبحت جميع الشركات تنافس بعضها من أجل حصول منتجها على مشهد أو صورة يظهر فيها على يد أحد المشاهير ، لقد أصبحت جميع الشركات تسعى جاهدة من أجل القفز بعلامتها التجارية الى الحصول على عقد مع أي شخصية مشهورة و لها تأثير كبير في أكبر عدد ممكن من الأشخاص و خصوصا إذا كانت هذه الشخصية هي دانيال كريغ الملقب بـ جيمس بوند .

danielcraig

لقد قامت شركة سوني مثل ما تقوم به جميع الشركات العملاقة و هو إقامة علاقة وطيدة مع الممثل المشهور دانيال كريغ الملق بـ جيمس بوند حيث عرضت عليه مبلغا خيالي قدره 5 ملايين دولار من أجل ظهوره و هو يحمل هاتف شركة سوني في فيلمه القادم ، طبعا مبلغ 5 ملايين دولار مبلغ كبير جدا لكن ليس بالنسبة لجيمس بوند فعلى ما يبدو أن جيمس بوند لا يهتم كثيرا لهواتف سوني لهذا كان رده مفاجأة بالنسبة لشركة سوني حيث قام جيمس بوند برفض عرضها مع أنه أكبر عرض إعلاني حصل عليه جيمس بوند بشأن إعلانات الهواتف الذكية .

هذا الرفض الذي جاء من طرف جيمس بوند قد أدهش حقا شركة سوني حيث لم تكن تتوقع ذلك إطلاقا الشيء الذي جعلها تعيد ترتيب أوراقها من جديد بخصوص الترويج للمنتج ، فقد أبرمت شركة سوني من أجل التسويق لهاتفها صفقة بلغت قيمتها 18 مليون دولار إضافة إلى 5 مليون دولار التي كانت تنوي تقديمها لـجيمس بوند ، لكن الصفقة لا يبدو أنها قد سارت على النحو الذي كانت تتوقعه شركة سوني من أجل تسويق هاتفها ، و ما أحبط شركة سوني هو أن هناك أخبار تفيد بأن ما جعل جيمس بوند يرفض 5 ملايين دولار من أجل القيام بحملة إعلانية لهاتف شركة سوني هو حصوله على عرض مغري من شركة سامسونغ ، الشيء الذي يدعو للحيرة و جعل الجميع يتساءلون يا ترى ما هو الهاتف الذي سوف يظهر به جيمس بوند في فيلمه الجديد 

للشهرة حقا ثمن باهظ فأن تكون مشهورا و لديك قاعدة جماهيرية كبيرة يجعلك محط أنظار جميع الشركات العملاقة للتسويق لمنتجاتها الشي الذي سوف يزيد دخلك و دخلها ، و حصول جيمس بوند على مبلغ 5 ملايين دولار من أجل الظهور بهاتف شركة سوني و لكنه يرفض العرض ، هذا حقا يدعو للتساؤل حول ما إذا كان جيمس بوند قد تلقى عرضا فعلا من سامسونغ أم أن تلك مجرد إشاعة ، لكن كل شيء وارد .

اسماعيل الماحي

إسماعيل ، مغربي الجنسية ، محرر تقني مهتم بعالم التقنية و المعلوميات، أسعى بالتدوين التقني إلى إغناء المحتوى العربي بكل ما يفيد و يساهم في تطوير كل مهتم بالمجال.

تعليقات

اضغط هنا لاضافة تعليق

شاركنا رأيك :