المجلة

حقق أكثر من 400 ألف دولار في أسبوع عن طريق موقع تبرعات !

في آرمانيا هناك عقلية سائدة أن العائلة التي تنجب طفل ذو احتياجات خاصة لا تقوم بربيته و تتبرء منه .  صموئيل فورست، هو من نيوزيلندا. وكان قد ذهب للعيش في أرمينيا،  التقى بزوجته وقررا تأسيس عائلة. كانت الحياةبسيطة جدا ولكن عاش الزوجان جيدا بما فيه الكفاية للنظر في إنجاب طفل. 

 

و بعد 9  أشهر رزقى بطفل لكن للأسف و شاء الله أن يكون الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة ، و كما سبق و قلت لك صديقي القارئ أنه في عادات الآرمانيين لا يقومون بتربية الطفل بل يتخلون عنه كأنه قطعة أثاث تآكلت مع الزمن ، صموئيل قرر تربية ابنه لكن زوجته عارضته و طلبت منه بكل بساطة اما الطفل أو الطلاق ، لكنه لم يتردد في تأكيد قراره على أنه يريد تربية ابنه .

للمساعدة في تربية ابنه وجه صموئيل فورست نداء عاجل على الموقع التبرعات العالمي ” جو فوند مي ” حتى يتبرع له كل من يسانده ليصل الى مبلغ 60 ألف دولار جتى يستطيع ان يتفرغ لابنه لمدة عام واحد ثم يصبح قادر على العمل من جديد . و هذا ماقاله في النداء :

« Je n’ai pas grand chose, j’ai même peu. L’objectif est de pouvoir obtenir suffisament pour une année en complément d’un mi-temps pour que (…) je puisse m’occuper de lui. En deux semaines, il a tant perdu. Ce serait différent si il avait une maman. »

المهم و كانت المفاجئة حيث لاقت قصة صمؤيل تفاعل كبير و أكثر من 14 ألف شخص تبرع له الى حد الآن و حقق أضعاف ما كان يطمح له ، الى حد كتابة هذه المقالة  حقق أكثر من 410 ألف دولار .

 

في الأخير يبقى السؤال المطروح ( الاستنتاج من هذه المقالة )  هل نحن العرب مستعدين لاستعمال مثل هذه المواقع ؟ و في حالت كان هناك موقع عربي للتبرعات فهل ينجح ؟

اظهر المزيد

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock